صبي من مشجعي أنغولا يخطف الأنظار في مباراة أنغولا ومصر

انتشرت على نطاق واسع صور لواحد من مشجعي أنغولا وهو يقتحم الملعب في مباراة المنتخب المصري يوم الجمعة الماضي لالتقاط صورة مع النجم محمد صلاح.

Advertisement

وجاء هذا في إطار تصفيات كأس العالم 2022، بعد أن داهم طفل ملعب المباراة التي أقيمت بين أنغولا ومصر يوم الجمعة.

 وبعدها قام باحتضان نجم المنتخب المصري ومهاجم ليفربول محمد صلاح لالتقاط صورة معه.

وكل ذلك قبل دقيقتين فقط من نهاية المباراة، ليتفاجأ الجميع باقتحام الصبي الأنغولي الملعب ليعانق صلاح.

في لقطة إنسانية لنجم ليفربول، حيث ظهر النجم المصري وهو لا يدفعه بل يحتضنه بالفعل.

حيث التقطت كاميرات المباراة أحد الفتيان الأنغوليين وهو يحاول خلع قميصه ليعانق محمد صلاح.

جدير بالذكر أن حراس الأمن نجحوا مرات عديدة في إبعاد بعض الأشخاص الذين حاولوا التقاط الصور معه.

Advertisement

وتوقفت المباراة 3 مرات بسبب خروج عدد كبير من الجماهير لالتقاط صورة مع قائد المنتخب المصري محمد صلاح.

المباراة التي نجح فيها محمد صلاح من صنع هدفين سجلهم محمد النني وأكرم توفيق لبلاده، لتنتهي المباراة بنتيجة 2-2.

يشار إلى أن صلاح وصل إلى مباراته الـ 72 مع منتخب مصر، حيث سجل 43 هدفًا وسجل 24.

كما أعلن الدوري الإنجليزي الممتاز، أمس الجمعة، فوز محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب في بطولة أكتوبر.

بهذه النتيجة، أخذ المنتخب المصري مجموعته إلى القمة وتأهل رسميًا إلى تصفيات كأس العالم 2022.

وأعلنت شبكة سكاي سبورتس البريطانية الرياضية، أن النجم المصري تفوق على المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ومهاجم مانشستر يونايتد.

بالإضافة إلى الكثير من نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز بعد المستويات المتميزة التي قدمها الشهر الماضي.

وعلى حد تعبير جماهير ليفربول، لم يترك “الملك المصري” فرصة للخصم بعد تسجيله 5 أهداف.

بالإضافة إلى تحقيق 4 أهداف أخرى في 4 مباريات فقط، وتحقيق أعلى نسبة مشاركة للأهداف في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

قد يعجبك ايضا