طبيب نفسي يصرح: من الظلم أن تعلم دلال عبدالعزيز بوفاة زوجها الآن وتلك الطريقة المثلى لإخبارها

قام الإعلامي رامى رضوان منذ ساعاتٍ بالإعلان عن تعافي الفنانه دلال عبدالعزيز من فيروس كورونا و أن مسحتها سلبية منذ عدة أيام .

Advertisement

كما أشار الى أنهم لم يقوموا بتبليغها و إعلامها بخبر وفاة زوجِها الفنان الراحل سمير غانم حتى الان.

السؤال الذي أثير هنا ، هل من الجَيد أخبارها الآن ؟ و ما هى الطريقه المثلى لتلك المهمة ؟

طبيب نفسي يصرح بأن الخبر يمكن أن يتسبب لها في مضاعفات خطيرة إن تم إعلامها الآن

تواصلنا مع الطبيب النفسى دكتور حسام صالِح للرد على هذه الأسئلة ،

و صرح أنه من الظلم ابلاغ الفنانة دلال عبدالعزيز خبرِ وفاة شَريك حياتِها الآن لما ينتج من تأثيرٍ نفسيٍ قوى على حالتِها الصحية جسديًا و معنويًا .

كما قد أضاف حسام صالح أن تلقي الفنانه دلال عبد العزيز ذلك الخبر سوف يتسبب لها بصدمة شديده .

Advertisement

مما قد يضعِف معنوياتِها و من ثَم مناعتِها لإن فى تلك الفتره يحتاج الإنسان الى دعمٍ نفسيٍ .

و معنوياتٍ عاليه و لأن المناعه تتأثَر بالحاله النفسيه بشكلٍ كبير للغايه.

بينما أشار الدكتور حسام صالح الى أن أحساس دلال عبدالعزيز بأنها قد فقدَت شريك حياتِها .

و شخصٍ تحبه و كان في نفس حالتِها سوف يضعِف معنوياتها و سوف تنهار نفسيًا و جسديًا و تسوء حالتِها الصحية أكثر.

الطريقة المثلي لإبلاغ دلال عبدالعزيز بخبر وفاة شريك حياتها في الوقت المناسب

بينما فيما يتعلَق بالطريقه المثلَى ليقوموا  بإبلاغها قال دكتور حسام صالِح أنه يجب على عائلتِها الإنتظار حتى تتعافى تمامًا .

و أنها كلما سألَت عنه يجب أن يكون الجواب أن حالته الصحيه حرجه كى تتوَقع خبر وفاتِه فى أية لحظة و يأتي اعلان الخبرِ لها بشكل تدريجي .

على جانب آخر أضاف دكتور حسام صالح أنه من العقلِ و الحكمة ان ينتظرون حتى تخرج الفنانة من المستشفى.

لكي لا تصاب بالتشاؤمِ و تنهار نفسيًا و لا قدر الله قد تصِل الصدمه للموت لإنها فى قمة ضعفِها فى تلك الحالة.

و لذلك سوف يتضاعف حزنَها و خوفها من المرَض.

كما تابع حسام صالح أن تلقيها الخَبر فى ذلك السِن و تلك الحالة سوف يضعف مقاومتِها للمرض.

و سوف تصدِق أنه فيروس قاتِل و تموت من تأثير الوَهم و الألم لا قدر الله ، و أضاف أن من يقوم بإخبارها الآن يوَد إيذائها.

ا

قد يعجبك ايضا