juli asthon threesome fucked in the ass.sesso gratis phub hot messy creampie for april blue by creampei. big booty ms damn.girls xxx oily booty slut drilled.

علماء يتنبأون بموعد موت الشمس ويفجرون مفاجأة.. النهاية أقرب من المتوقع

قامت مجموعة من العلماء بالتنبؤ حول موعد موت الشمس، ومركز نظامنا الشمسي، ومصدر الضوء الذي تنعم به الأرض، وقد حددوا التوقيت والمراحل التي ستمر فيها.

Advertisement

أجرى فريق دولي من علماء الفلك دراسة متعمقة لتاريخ الشمس وحالتها في عام 2018.

 وجدوا أن هناك سديم كوكبي (السديم الكوكبي عبارة عن سحابة من غاز الهيدروجين والغبار والبلازما) في النظام الشمسي.

في الواقع، إن الجسم الشمسي هو الذي يخضع للتطوير حسب التوقعات.

نهاية الشمس أقل من المتوقع، وفقًا لتوقعات العلماء

يتوقع علماء الفلك أن تصل الشمس إلى نهاية عمرها في حوالي 10 مليارات سنة.

ولكن حتى تصل شمسنا إلى نهايتها، سيعيش النظام الشمسي خلال 5 مليارات سنة، ويمر بعدة مراحل حيث تتحول الشمس إلى عملاق أحمر.

Advertisement

ستتقلص كتلته الأولية باتجاه مركز النجم، لكن طبقاته الخارجية ستتوسع لتصل إلى مدار المريخ وتبتلع الأرض في هذه العملية.

أين الإنسان إذن؟ لقد أكد العلماء الحقيقة “المرة”!

وفقًا للمصادر العلمية، هناك أمر واحد يؤكده معظم العلماء وهو أن الناس في ذلك الوقت لم يكونوا ليشهدوا هذه الأحداث.

لأنه، كما أظهرت الأبحاث، “لم يتبق على البشرية سوى مليار سنة إذا لم نجد طريقة للتخلص من هذه الصخرة الزرقاء (الأرض).”

وذلك لأن سطوع الشمس يزداد بنحو 10٪ كل مليار سنة “، مما يعني أن كوكبنا سيكون غير صالح للسكنى.

وفقًا للمصادر، فإن زيادة سطوع الشمس ستؤدي إلى نهاية الحياة على هذا الكوكب.

ستصبح محيطاتنا الزرقاء أماكن ميتة وجرداء، وستكون أسطحها ساخنة.

متى تتحول الشمس إلى “حمراء عملاقة”؟

استخدمت دراسة عام 2018 النمذجة الحاسوبية لتحديد متى ستحدث هذه الظاهرة من خلال مقارنة 90٪ من حالات النجوم الأخرى التي تعاني من هذه الظاهرة.

من المحتمل أن تتقلص شمسنا من عملاق أحمر إلى قزم أبيض ثم تصبح سديمًا كوكبيًا.

النهاية أقرب مما كان متوقعا

يتابع الباحث: “في هذه الحالة، تجعل اللب الساخن القشرة المقذوفة تتوهج بشكل ساطع لحوالي 10000 عام، وهي فترة قصيرة في علم الفلك.

هذا يجعل السديم مرئيًا، لكن النجم نفسه (أو الشمس) خافت جدًا بحيث لا يمكن رؤيته “.

تمكنت نمذجة الكمبيوتر التي تم إجراؤها في عام 2018 من إظهار بعض البيانات المهمة.

أظهر أن الشمس كانت تقترب من الحد الأدنى لكتلة نجم يمكن أن يشكل سديمًا مرئيًا.

من ناحية أخرى، فإن النجوم التي تصل كتلتها إلى 3 أضعاف كتلة الشمس ستنتج سديمًا أكثر إشراقًا.

بمعنى آخر، فإن المرحلة التي تسبق نهاية سطوع الشمس قريبة جدًا، على عكس التوقعات.

قد يعجبك ايضا
free sex justene jaro.
hd porn bonded teen machine pounded doggy style.
http://www.smellslikeafish.com