فضيحة جنسية خلف استبعاد لاعب برشلونة السابق يحيى توريه من مباراة خيرية

فضيحة جنسية كانت خلف استبعاد لاعب خط وسط نادى برشلونة ومانشستر سيتي السابق الإيفواري يحيى توريه من قبل منظمو أحد الأحداث الخيرية في بريطانيا.

وكان من المفترض أن يحضر توريه لإقامة مباراة خيرية لجمع الأموال للأطفال المحتاجين بالتعاون مع منظمة يونيسيف.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية، إن سبب استبعاد النجم يحيى توريه تورطه في اصطحاب 19 عاملة لممارسة الجنس فى الفندق الذى كان يقيم فيه زملاؤه”.

وبينت الصحيفة أن ذلك: “تسبب في غضب العديد من هؤلاء اللاعبين منه، وهم الذين طالبوا باستبعاده.

وتابعت الصحيفة الإسبانية أن: “توريه قد أرسل مقطع فيديو حميميًا إلى مجموعة “واتس اب” تابعة لفريق اللاعبين المحترفين”.

وقالت إنه: “تواجدت اللاعبات جولى فليتينج وليان ساندرسون و تشيلسي جرايمز في المجموهة أيضا”.

وكشفت الصحيفة أن: ” أعضاء مجموعة الواتس لم يمضوا وقتًا طويلًا في إظهار استيائهم وطلبوا منه حذف الرسائل”.

وأكدت صحيفة  The Sun: أنيحيى توريه قد أرسل مقطع فيديو لامرأة عارية في الحمام كانت تتصرف بفظاظة”.

وبينت الصحيفة أن الأمر: “كان غير لائق للغاية”.

وقالت إن توريه كتب: “أنه بإمكانه دعوة 19 امرأة مثل تلك التي ظهرت في الفيديو إلى الفندق ليستمتع أولئك الذين سيلعبون في المباراة”.

وعلقت الصحيفة: “أن المباراة الخيرية تهدف لجمع الأموال للأطفال”.

وبالتالي: “عند قيام أحد اللاعبين، خاصة الشخص الذي يجب أن يتصرف بشكل احترافي، بتقديم مثل هذه الاقتراحات الفاحشة فإن هذا أمر فظيع”.

وقام اللاعب البالغ من العمر 37 عاما، بحذف مقطع الفيديو والرسائل، بعد أن تعرض لانتقادات لاذعة.

وتعاقبت الانتقادات للاعب السيدات في مجموعة الواتس ومنهن لاعبة المنتخب الإنجليزي سابقا، ليانا ساندرسون.

وكذلك من المغنية والكاتبة البريطانية، تشيلسي غرايمز، وهي لاعبة فريق فولهام، والإسكتلندية جوليا فليتنغ وغيرهن، وقدم اللاعب اعتذاره.

اقرأ أيضا| ما حقيقة زواج كريستيانو رونالدو من جورجينا رودريغيز

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.