كم نسبة دم الطفل الرضيع؟

كم نسبة دم الطفل الرضيع؟ يمكن تعريف نسبة الدم بالهيموجلوبين الذي  يلعب  دورًا مهمًا في الحفاظ على شكل خلايا الدم الحمراء.

Advertisement

كما يحافظ على استقرار الجسم في  شكله الطبيعي  واداء وظائفه بصورة طبيعية، ويكون شكل هذه الخلايا  مستديرًا ومقعرًا.

وعندما يكون غير طبيعي، فإنه يدمر الشكل الرئيسي للخلايا،  الأمر الذي يخلق بوظيفة وتدفق الأوعية الدموية، الأمر الذي يجلب العديد من المخاطر للجسم.

كم نسبة دم الطفل الرضيع؟
كم نسبة دم الطفل الرضيع؟

مكونات الدم أو الهيموجلوبين

يحتوي مركب الهيموغلوبين أيضًا على الحديد وهو العنصر الأساسي الذي ينقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون.

لذلك عندما يكون تركيز الأكسجين في البيئة (أي في الرئتين) مرتفعًا وعندما يكون تركيز الأكسجين في جسم الإنسان مرتفعًا فهو يتحد مع الهيموجلوبين بقدرة عالية جدا.

كما أن الخلايا البشرية تقل قدرة الارتباط بالحديد ولا تستطيع الخلايا الاستفادة منها، ويزداد الهيموجلوبين أو ينقص بنسبة معينة مما يجعل جسم الطفل غير طبيعي.

Advertisement

كم نسبة دم الطفل الرضيع

تعتمد النسبة المئوية للدم الطبيعي على عدة عوامل منها بالمقارنة مع البالغين، عمر الأطفال وجنسهم، حيث أن الرضع لديهم نسبة أعلى من الهيموجلوبين بسبب زيادة تركيز الأكسجين في الرحم، مما يعني زيادة خلايا الدم الحمراء اللازمة لنقل الأكسجين،  بعد أسابيع قليلة من حياة الطفل، يبدأ المعدل في الانخفاض دعونا نوضح هذه النسبة.

نسبة  الدم الطبيعية الطفل الرضيع

  • عند الولادة، بمعدل 16.5 جم / ديسيلتر.
  • 1-3 أيام، متوسط ​​18.5 جم / ديسيلتر.
  • أسبوع واحد، متوسط ​​17.5 جم / ديسيلتر.
  • أسبوعان، بمعدل 16.5 جم / ديسيلتر.
  • شهر واحد، متوسط ​​14.0 جم / ديسيلتر.
  • شهرين، بمعدل 11.5 جم / ديسيلتر.
  • 3-6 شهور، متوسط ​​11.5 جم / ديسيلتر.
  • 2 سنوات، 0 جم / ديسيلتر في المتوسط.

أعراض قلة نسبة الدم

تشمل الأعراض التي قد تشير إلى فقر الدم ما يلي:

  • شحوب البشرة .
  • تجلب الانزعاج للطفل باستمرار.
  • أرهاق.
  • قرحة اللسان.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الدوخة واصفرار الجلد.
  • زيادة معدل التنفس.

في حالة حدوث هذه الأعراض، يحتاج الأخصائي إلى بعض الفحوصات المخبرية للتأكد من تعداد خلايا الدم الحمراء والاطمئنان على نسبة الدم لدي الطفل، لسرعة العلاج.

قد يعجبك ايضا