للأمهات الجدد.. الوقت الأفضل لإدخال الماء لطفلك الرضيع

يعد الرضيع في الشهور الأولى لغز كبير للكثير من الأمهات الجدد، وعلى الأخص عندما تصاب بالحيرة حول الأشياء التي يجب أن تقدمها له، و التي يجب أن تتجنبها.

Advertisement

ويعد الماء من أكثر الأمور المحيرة للأم الجديدة، فهل يجب تقديمه مبكراً أم سيكون من الأفضل له الانتظار لمدة أطول تجنبا لأي مشاكل صحية.

لذلك قبل تقديم الماء للرضيع تعرفي على الحقائق التالية:

اجتمع العلماء على أن حليب الثدي يحتوي على حوالي 98٪ ماء، وبالمثل الحليب الاصطناعي.

ويمكننا القول بشكل عام تحتوي معظم أغذية الطفل على الماء الذي يحتوي على البروتين والحديد وعناصر أخرى ضرورية لتكوين الطفل.

وبالتالي طالما أن طفلك يتغذى بانتظام ، فلن يحتاج إلى شرب الماء بشكل مستقل في الشهور الأولى.

كما يمكنك التأكد من إذا كان طفلك يحصل على الكمية المناسبة من الماء عن طريق متابعة عدد الحفاضات التي يحتاجها خلال اليوم.

Advertisement

بالإضافة إلى متابعة طبيعة التعرق عند الطفل في أيام الصيف الساخنة.

كذلك تأكدي من حصول طفلك على نوع الماء المناسب له عندما تقررين تقديم الماء له.

ينصح الخبراء الأمهات الجدد بعدم استخدام الماء المقطر للأطفال، والذي تحصلين عليه من الصيدليات، والسبب وراء ذلك أنه يفتقر لعنصر الصوديوم.

وبديلاً لذلك يمكنك استخدام المياه المفلترة، أو المياه المنزلية لكن بعد غليانها وتركها لتبرد ثم يتناولها الرضيع بأمان.

وبالمثل يمكنك استخدام المياه المعدنية الخاصة بالأطفال.

جدير بالذكر أن أفضل وقت لتقديم الماء لطفلك هو وقت إدخال الطعام.

والذي يبدأ من 4 إلى 6 أشهر، وبكميات بسيطة مع كل وجبة.

مع بداية إدخال الطعام الصلب لطفلك مع عمر 4-6 أشهر.

يمكنك إدخال كمية بسيطة من الماء مع الطعام بمقدار ربع كوب ماء أو أربع ملاعق كبيرة مع كل وجبة طعام

كما ينصح أغلب أطباء الأطفال بتجنب الإفراط في تقديم الماء للأطفال الرضع حتى لا تمتلئ معدتهم، وبالتالي تقل عدد الرضعات.

لكن هناك بعض الحالات التي يجب إدخال الماء فيها للجنين في وقت مبكر، مثل الأطفال المصابة بالإمساك، وكان البراز صلب لمدة أسبوع.

قد يعجبك ايضا