لي جاي يونغ.. وريث سامسونغ!! يخرج من السجن ويحصل على الإفراج المشروط

منحت وزارة العدل في كوريا الجنوبية الإفراج المشروط عن وريث سامسونغ لي جاي يونغ يوم الاثنين، وسيتم إطلاق سراح جاي يونغ من السجن يوم الجمعة المقبل.

Advertisement

يبلغ “لي”، 53 عامًا، قضى 6 أشهر من عقوبة السجن لمدة 30 شهرًا بعد إدانته برشوة رئيس كوريا الجنوبية السابق بارك جيون هي.

قال وزير العدل الكوري الجنوبي بارك بيوم كي يوم الاثنين إن “لي يوضع في السجن” إلى جانب المشاعر العامة تجاهه والتأثير الاقتصادي لـ COVID-19.

وبحسب وكالة “بلومبيرج” الأمريكية، كانت جميعها عوامل وراء قرار الإفراج المشروط عنه.

لم يعلق الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن على إطلاق سراح لي جاي يونغ.

لكن بحسب وكالة أسوشيتيد برس للأنباء، قال مكتبه إن مثل هذا القرار يعود إلى وزارة العدل في بلاده.

تم إرسال Lee Jae Young لأول مرة إلى السجن في عام 2017 بسبب فضيحة “خلافته  Samsung”.

Advertisement

أدى ذلك إلى إقالة رئيسة كوريا الجنوبية السابقة بارك كون هيه من منصبه.

واتهم يونغ وقتها برشوة وإعطاء خيول لصديق للرئيس الكوري الجنوبي السابق لحشد الدعم لخلافته “سامسونج”.

قضى “لي” عامًا واحدًا فقط من عقوبته البالغة 5 سنوات قبل أن يأمر بإعادة المحاكمة في عام 2019.

وأمر بالعودة خلف القضبان في يناير، ثم في ديسمبر قدم “لي” اعتذارًا علنيًا نادرًا عن مؤامرته لخلافة سامسونج.

لم يتضح بعد كيف سيتمكن لي جاي يونغ، حفيد مؤسس شركة “سامسونج”، من مواصلة عمله داخل “عملاق التكنولوجيا الكوري الجنوبي”.

تم إطلاق السراح المشروط من السجن، وأن القانوانين الكورية الجنوبية يفرض حظرًا على العمل مدة خمس سنوات.

لكل مرتكبي الجرائم الاقتصادية ومنع المفرج عنهم من مغادرة البلاد.

لكن وريث Samsung يواجه مرة أخرى عقوبة السجن في دعوى قضائية تنطوي على 3.9 مليار دولار في الاحتيال المحاسبي في شركة تابعة لشركة Samsung.

ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، فقد يواجه أيضًا اتهامات جديدة بإساءة استخدام عقار البروبوفول المهدئ.

في يوليو الماضي، أعلنت شركة Samsung عن أرباحها للربع الثاني من هذا العام، والتي أظهرت زيادة بنسبة 20 بالمائة في الإيرادات.

بالإضافة إلى زيادة بنسبة 54٪ في الأرباح التشغيلية مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.

قد يعجبك ايضا