النجم الأمريكي الشهير ماثيو ماكونهي يدلي باعترافات جنسية حرجة

كشف النجم الأمريكي الشهير ماثيو ماكونهي في مذكراته الشخصية عن اعترافات جنسية خطيرة، منها تعرضه لاعتداء جنسي وقال إنه: “تعرض لاعتداء جسدي في سن الـ 18”.

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن ماكونهي كتب في مذكراته Greenlights عن الحادثة الأليمة التي تعرض لها.

وقال إنه قد تم الاعتداء الجنسي عليه في شاحنة.

وبين ماثيو ماكونهي أنه حافظ على نظرته الإيجابية للحياة رغم هذه الحادثة.

وقال: “لم أشعر يومًا أني ضحية، لدي أدلة كثيرة على تحالف الكون لإسعادي”.

يذكر أن النجم الأمريكي في ولاية تكساس، وتخرج من جامعة تكساس في أوستن.

وقام النجم بدعم برنامج تحدي الاعتداء الجنسي علم 2006 والذي يساعد الضحايا على التخلص من آثار التجربة الأليمة.

وكشف ماكونهي في مذكراته أنه تعرض للاعتقال عام 1999.

بعد أن اقتحمت الشرطة منزله لتجده منتشيًا تحت تأثير المخدرات، وأفرج عنه بعد دفعه كفالة 50 دولارًا.

وقال النجم الأمريكي في مذكراته أيضا أن حبه لزوجته كاميلا وأم أولاده الثلاثة كان من عوامل تناسيه هذه الحياة.

وهذا الحب هو ما دفعه نحو التغيير، لأنهما يمتلكان حبًا غير مشكوك فيه، على حد قوله.

وصدم ماكونهي​ الجمهور بعد اعترافه بوفاة والده بنوبة قلبية عندما بلغ ذروة اللذة بعد القذف خلال ممارسته الجنس مع والدته.

وروى ماثيو كيفية وفاة والده ​جيمس دونالد ماكونهي​ في مذكراته الجديدة.

والتي يستعد لطرحها في كتاب بعنوان “Greenlights” في 20 أكتوبرالحالي.

يذكر أن النجم الأمريكي قد من تزوج ماثيو من كاميلا ألفيس منذ عام 2012 ولديهما ثلاثة أطفال.

في حديثه عن زوجته أثناء محادثة فيديو قال الفائز بجائزة الأوسكار: “كنت أرغب دائمًا في العثور على شريكتي، كنت دائمًا أبحث عن شريكة، أم، توأم الروح  أفضل صديقة كل هذه الأشياء.

اقرأ أيضا| روبرت جونيور يكشف عن إصابته بالعمي أثناء التمثيل

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.