ما حقيقة اختفاء السيارات في مهرجانات بعلبك

بيروت – توليب نيوز| صدم عديد الحضور في ​مهرجانات بعلبك​ عقب مغادرتها بحادثة غريبة من نوعها، وهي اختفاء سياراتهم رغم تدابير أمنية مشددة.

Advertisement

وكتب محافظ بعلبك نافيًا: “هذا الكلام غير صحيح، وسيارة واحدة فقط سُرقت.. “حصلت سرقة واحدة”.

وأشار إلى أن السيارة لم تكن مركونة بموقف زوار القلعة والمحروس من القوى الأمنية.

وذكر أن صاحبها بقي بعد الحفل بمقهى لوقت طويل ليجد سيارته مسروقة لدى خروجه.

وأكد محافظ بعلبك: “تتابع القوى الأمنية الموضوع ونأسف لوقوع الحادثة، ونأمل ألا تستغل”.

وسبق وأن أجلت ​لجنة مهرجانات بعلبك الدولية​ إعلان برنامج مهرجانات بعلبك الكامل لأيام، لأسباب خارجة عن إرادتها، وإلغاء المؤتمر المقرر عقده في 26 مايو ببعلبك.

وقالت اللجنة في بيان إنها سترسل الرابط المتعلق بموسم المهرجان 2022 عبر البريد الالكتروني ببداية الأسبوع المقبل.

Advertisement

وذكرت أن الرابط به التفاصيل المتعلقة بالمهرجان من برنامج المهرجان، الصور، مقاطع الفيديو، مكتب التذاكر والنقل المتوفر للجمهور بمكان الحفلات.

وشكرت اللجنة المهرجان تفهمهم لهذا التغيير الطارئ على إعلان البرنامج.

وتم اختيار ثمانية مواهب سعودية لمرافقة وفده في فعاليات الدورة 78 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي.

كما أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في مواصلة تعاونه مع هيئة الأفلام لدعم وتطوير المواهب السعودية.

وسينضم فريق المواهب السعودي إلى وفد مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بمشاركة المخرج التنفيذي شيفاني بانديا والمدير الفني إدوارد وينتروب.

وكان من بين الحضور محمد التركي رئيس لجنة المهرجان وأنطوان خليفة مدير برنامج الفيلم العربي والكلاسيكي والناقد كليم أفتاب مدير البرنامج الدولي.

ينظم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عددًا من الفعاليات والفعاليات منها أمسية احتفاء بالنساء في السينما.

يأتي ذلك في إطار جهود المهرجان لتمكين المرأة والاحتفاء بمساهمتها في عالم السينما سواء أمام الكاميرا أو خلفها.

التحضير للجيل القادم من المواهب والأصوات النسائية التي يمكنها التعبير عن إبداعاتها وتقديمها إلى العالم.

تعد مشاركة فريق المواهب السعودي في مهرجان فينيسيا فرصة حقيقية لتطوير أعضاء الفريق.

لمنحهم الخبرة التي يحتاجون إليها للنجاح على المنصات العالمية، والتفاعل مع صانعي الأفلام الدوليين.

واستكشاف التعاون في المستقبل، والتواصل مع صناع القرار والاستوديوهات والمهتمين بالإنتاج المشترك.

وكذلك حضور الندوات وورش العمل وتبادل الخبرات ووجهات النظر ومشاهدة أحدث العروض السينمائية العالمية.

الجدير بالذكر أن النسخة الحالية من مهرجان البندقية السينمائي الدولي ستستضيف العرض العالمي الأول لفيلم “الأميرة” للمخرج المصري محمد دياب (2021) ضمن برنامج “آفاق”.

بالإضافة إلى دعم صندوق البحر الأحمر الذي بدأه المهرجان لتطوير وإنتاج المشاريع.

فهو الفيلم الذي يدعم الأفلام في الإنتاج وما بعد الإنتاج.

كما أكد إدوارد وينتروب، المدير الفني لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، على أهمية هذه الفرصة للنهوض بصناعة السينما السعودية التي تشهد حركة وزخمًا واعدًا.

يمكن لهؤلاء الأشخاص التواصل مع أقرانهم في جميع أنحاء العالم للتعلم من تجربتهم في أحد أهم وأقدم مهرجانات الأفلام الدولية.

ولعل هذه المشاركة لها نكهة خاصة مع العرض الأول لفيلم “الأميرة” لمحمد دياب، حيث يسعدنا دعم تألق السينما العربية في مثل هذه المحافل الدولية.

سنشاهد بالتأكيد الكثير من الأفلام لاختيار ما سنعرضه في جلستنا الافتتاحية في ديسمبر المقبل “.

مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي هو أول مهرجان سينمائي دولي في المملكة العربية السعودية.

مبادرة غير ربحية أطلقتها وزارة الثقافة السعودية لدعم صناعة السينما في المملكة وإثراء المحتوى السينمائي المحلي.

كما تستهدف جميع الشركات العربية الجديدة ولها مقر دائم في منطقة جدة.

ومن المقرر أن تنعقد جلستها القادمة في الفترة من 6 إلى 15 ديسمبر 2021.

قد يعجبك ايضا