مستشار السياحة العالمية يتوقع حصول مصر على نصيب جيد من السوق الأوربية الشتاء القادم

قال الدكتور سعيد البطوطى مستشار المنظمة السياحية العالمية على هامِش مشاركتِه فى سوق السفر العربى،

Advertisement

أنه من المتوقَع حصول المقصِد السياحي المصرى على نصيبٍ جيد من حركة السياحه الوافدة من السوق الأوربي .

و من دول شرقِ أوروبا خلال موسِم الشتاء المقبل لافتًا إلى أنَ التعافى الحقيقى لمِصر سيكون أثناء شهر أكتوبر المقبل.

كما أضاف مستشار المنظمة السياحية أن هناك إرتباطٍ بين التطعيم و اتجاهات السفر لدى السائح المرتقَب.

مشيرًا إلى أن التطعيمات سوف تكون من عوامِل التفضيلات فى إختيار الوِجهات التي يسافر إليها السائح المرتقَب.

كما أشار مستشار سعيد موضحًا أن إرتفاع نسب التطعيمات يعنى ارتفاع معدَل الطلب عليها،

Advertisement

لافتًا إلى انه مع زياده نسب التطعيم بشكلٍ جيد فى مصر سوف يكون هناك بدايه للتعافي مع موسِم الشتاء المقبل.

كما توقع «البطوطى» أن تكون عوده السياحة بشكل تدريجيٍ، لافتًا إلى معدلاتِ السياحة خلال العام 2019 .

أى ما قبل جائحه كورونا يمكن ان تعود في موسم شتاء 2022/2023.

كما تابَع الـ مستشار أن الطلب موجود ولكنه كامِن و بالتالي مع تخفيفِ قيود السفر.

و مع وصول المجتمعات إلى مرحلةِ المناعه الجماعية، فى بلدانهم و الوجهات التى يقررون السفر إليها،

سوف يكون هناكَ رواجً كبيرًا للسياحه العالمية.

كما وضح مستشارِ منظمة السياحه العالمية، أن مِصر سوف تكون من الوِجهات المفضله للسائح العربى.

و بينما قد أوضح أن الموسِم الحالي يفضل السائح السعودى على سبيل المِثال السياحة الداخلية،

لكن اعتقد أن السائح العربى سوف يكون مقبِل على السفر الى مصر من الموسم التالى.

كما أضاف انه فيما يتعلَق بالحملات خلالِ الفتره الحاليه لن تأتى بنتيجة، لإن السائح المرتقَب لديه رغبه في السفر نعم .

و لكن لديهِ مخاوف من السَفر، و ذلك نتيجة للحاله النفسية للسائِح، مشيرًا الى أن الحملات يمكِنها أن تبدأ من أكتوبر و نوفمبر المقبلين،

كما أنه بطبيعة الحال، سوف يكون التركيز على فكره الأمان، الاشارة الى نسب التطعيم كم ؟ الى جانب اجراءات الصحة و السلامة،

و هو ما سوف يبحث عنه السائِح المرتقب عندَ إتخاذ قرارٍ للسفر، و أوجه المنافسه.

قد يعجبك ايضا