مصادر طبية.. تحسن جديد في حال الفنانة دلال عبد العزيز

كشفت مصادر طبية، عن تطورات جديدة في صحة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، بعد نقلها لمستشفى عام لاستكمال رحلتها العلاجية من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

Advertisement

وقالت المصادر “تحسن الموقف يكمن في حركة الفنانة دلال عبد العزيز وخطابها لمن حولها ولكن ببطء شديد”.

وأشار إلى أن دلال عبد العزيز كانت تعاني من أعراض شديدة الصعوبة بسبب تليف الرئة، فقال:

“عندما تتحدث، تشعر بطريقتين، ضيق في التنفس في الصدر، وكذلك تنميل في الذراعين ورغبة في العزلة.”

وأشار إلى أن “حالة دلال عبد العزيز تطلبت استشارة طبيب نفسي حول حالتها الصحية، بعد اكتشاف إصابتها بأعراض الاكتئاب”.

وأضاف “يتم علاجها من خلال تحسين الحالة النفسية وتكثيف توافر الأكسجين حتى لا تتدهور صحتها”.

وأوضح أن حالة دلال عبد العزيز الحالية تتطلب وقتًا أطول للشفاء، ولكن إذا كان العلاج جيدًا وبدون تقصير، فستكون النتيجة تعافيًا تامًا وعودة إلى وظائف الرئة الطبيعية.

Advertisement

كما نفت أسرة دلال عبد العزيز، السبت الماضي، شائعات وفاتها، وقالت إنها لا تزال في المستشفى وحالتها مستقرة.

هذا وقد كشف مصدر طبي في المستشفى الذي عولجت فيها الفنانة دلال عبد العزيز، عن تطورات جديدة في صحة الفنانة في وقت سابق.

وقال المصدر إنه أوصى مؤخرًا بإجراء عملية زرع رئة جديدة بعد نقلها إلى مستشفى آخر لتلقي العلاج.

لكن عائلتها رفضت بشدة بسبب خطورة الجراحة.

ولفت إلى أن حالة دلال عبدالعزيز ما زالت صعبة وتتطلب متابعة مستمرة.

حيث إنها تعاني من تليف الرئة أحد مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

وأوضح أنه حتى إذا تقرر نقله إلى المنزل، فسيتعين توصيله بجهاز أكسجين.

وطالبت الأسرة إدارة المستشفى بتقليص عدد الكوادر الطبية التي تشرف على صحته للتأكد من عدم معرفة نبأ وفاة سمير غانم.

وقد صرح من قبل محمد النادي، في مداخلة برنامج “حضرة المواطن”، إن حالة دلال عبد العزيز ما زالت على نفس الوتيرة.

إنها بحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي والأكسجين ولا يمكنها التنفس بدونهما.

قد يعجبك ايضا