مصر تَكشف عن 110 مقابر أثرية بمنطقة “كوم الخلجان” في محافظة الدقهلية

نجحت البعثه الأثريه العامله في مصر في منطقة أثار الدقهليه برئاسة دكتور سيد الطلحاوى.

Advertisement

 

من الكشفِ عن 110 مقبرة يرجِع تاريخها الى ثلاثه مراحِل حضاريه مختلفه هم :

حضاره مصر السفلَى

حضاره مصر السفلَى و المعروفه باسم بوتو 1 و بوتو 2، و حضاره نقاده III ، و عصرِ الإنتقال الثاني والمعروف بفترَة الهكسوس.
و ذلك خلال اعمال الحفرِ الأثرى بمنطقةِ كومِ الخلجان بـ محافظة الدقهليه.

آثارٍ وأحفوريات تم العثور عليها من قبل البعثة المصرية تنتمي لعصورٍ مختلفة 

و كما صرح بذلك دكتور مصطفى وزيرى الامين العام للمجلِس الاعلى للاثار.
مشيرا الى ان ذلك الكشف يعتبر اضافة تاريخيه و أثريه هامة للموقِع.
حيث أنه من بين المقابِر التى تم العثورِ عليها هناك 68 مقبره ترجع لمرحلة حضاره مصر السفلَى.
و 5 مقابرأخرى  من عصرِ نقاده III .
و  37 مقبره من عصرِ الهكسوس، و ما زالت الحفائر مستمره للكشفِ عن المزيد من الأسرار لتلك المنطقه.

تفاصيل عن محتويات المقبرة المصرية

و من جانبه اضاف دكتور أيمن عشماوى رئيس قطاع الآثار المصريه بـ المجلس الاعلى للآثار.
ان 68 مقبره هى عباره عن حفر ذات اشكالٍ بيضاويه.
قطعت فى طبقة الجزيره الرمليه بالمنطقه، و وضع في داخلها دفنات لاشخاص فى وضع القرفصاء.
حيث كانت معظمها ترقد علي جانبها الايسر و تتجه رأسها نحو الغربِ، و بالاضافة الى الكشف عن بقايا دفنه لطفلٍ رضيع بداخل اناء من الفَخار.
من فتره بوتو الثاني تم وضعه اناء صغير معه من الفخار كروى الشكل.
كما قال الدكتور أيمن عشماوى ، ان الخمسة مقابِر التى ترجِع لفترةِ نقاده III .
هى أيضًا عباره عن حفرٍ بيضاويه الشكل قطِعت فى داخل طبقة الجزيره الرمليه.
و منهم مقبرتين غطيا من جوانبهما و قاعِهما و سقفِهما بطبقةٍ من الطين.
و قد تم العثور من قبل البعثة في داخل الحفر علي مجموعه من الاثاث الجنائزى المميَز لتلك الفتره.
حيث أنها كانت عباره عن اواني أسطوانيه و كمثريه الشكل، و ذلك بالإضافه الى صلايات صحنِ كحلٍ .
تم تزيين سطحِها بالرسومات و الأشكال الهندسيه كما انه قد وجد عليها كتله صغيره من “الظران” كما كانت تستَخدم في صحن الكحل.
قد يعجبك ايضا