مقدمة عن التسامح في الإسلام.. 4 أنواع للتسامح كنز لكل مسلم

عند ذكر مقدمة عن التسامح نرى أنها من أهم القضايا، والتسامح من العادات الحسنة التي أمرنا الله بإتباعها، كما نصحنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بها.

Advertisement

ومن أعظم المبادئ التي علمنا إياها التحلي بالحلم والصبر على أذى الناس وتوقع أجرنا من الله تعالى.

مقدمة عن التسامح

تعلمنا المغفرة وأن نغفر لكل خاطئ وأن نعرف أننا جميعًا نصيب ونخطئ، لذلك يجب أن نتجاهل عيوب ونقائص الآخرين حتى نجد من يسامحنا.

كما أن التسامح يجعل صاحبه أكثر إيجابية وشجاعة في الحياة ، ويمكنه التخلص من المشاعر السلبية التي تسببها الكراهية تجاه الآخرين.

كما تدل على طهارة النفس وحب الخير ، لأنها تنبع من قلب طيب يكره الأنانية والبغضاء ولا يعرف إلا الحب والتقدير وتجاوز الأخطاء.

أنواع التسامح في الإسلام

Advertisement

هناك العديد من أنواع التسامح التي تظهر في علاقاتنا الاجتماعية سواء بين الأفراد أو الجماعات أو الدول ، ومن أهمها:

أولاً ، التسامح الديني

وهي من أهم الأنواع التي أمرنا بها الله تعالى في كتابه العظيم:

“إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَىٰ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ”

ثانياً: التسامح في المعاملات

وهذا ما يقوله الله تعالى في كتابه الكريم:

“ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ ۚ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ” سورة المؤمنون.

ثالثًا: التسامح العرقي

والمتمثل في تعصب الأسرة أو القبيلة ، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع:

”إن أباكم واحدٌ, كلكم لآدم وآدم من تراب, إن أكرمكم عند الله أتقاكم, ليس لعربي فضل على أعجمي إلا بالتقوى” .

رابعاً: التسامح الثقافي

يتعلق الأمر بقبول ثقافات الآخرين ، لأن لكل مجتمع ثقافة مختلفة وله الحق في رعايتها والعمل على نشرها.

الحرية من خلال التسامح

لا يجعل التسامح التعايش السلمي ممكنًا فحسب ، بل يفتح أيضًا طرقًا مختلفة للتفكير يمكن أن تساعد في النمو الشخصي.

وتساعدنا الأفكار الأكثر تنوعًا من جميع أنحاء العالم على فهم العالم بشكل أفضل.

كما يمكن أن يكون تعليم الأطفال التسامح أفضل هدية يمكنك تقديمها لهم.

لا ينبغي أن يكبر الطفل وسط مشاعر الكراهية والريبة.

هذه المشاعر السلبية يمكن أن تجعل هؤلاء الأطفال غير سعداء الذين لا يستطيعون أن يكبروا ويعيشوا حياة سعيدة وسلمية.

قد يعجبك ايضا