(موسى) هل يشبه شخصية ” أدهم الشرقاوي” ؟ باحِث تاريخي يجيب

منذ بداية عرض مسلسل الفنان محمد رمضان “موسى” ، و بدأت المقارنات بينه و بين شخصية   ” أدهم الشرقاوي ” ، فهل العمل مستوحَى مِنه ؟

Advertisement

رد وسيم عفيفي على التساؤل بشأن الشبه بين موسى وبين الشرقاوي

و للإجابة على ذلك السؤال قمنا بالتواصل مع الباحِث التاريخي “وسيم عفيفي” .

كما أنه رد قائلاً :

” لا يمكننا القول بأن هناك أيا من التَشابه بينَ قصة مسلسل ( موسى) و قصة ( أدهم الشرقاوي).

كما أنه قد يكون هناك نوع من التشابه وذلك بِسبب المصادَفة في القصتين .

لكن وجود تأثر بينَ المسلسل و مسلسل ( أدهم الشرقاوي ) فإن هذا قد يكون أمر يشوبه بعض الخلل ” .

Advertisement

وجه التشابه بين الشخصيتين في رأي الباحث

كما أضاف الباحث :

لكن الإنجليز كانوا يروا ” أدهم الشرقاوي ” مجرمًا ، وذلك طبقًا لما جاء عنه في صحيفة ” اللطائف المصورة “.

و التي رصدت بدورها تفاصيل قَتل ” أدهم الشرقاوي ” في أكتوبر عام 1921، كما أنه هو بالنسبة للإنجليز مجرم و قاطع للطريق.

أما بالنسبة للمصريين في مواويلهم الشَعبية الموروثة فهو رجل مناضِل ضد الإنجليز، لكنَ لا توجد أية وثائق تؤكد أو تَنفي مقاومة ” الشرقاوي” للأنجليز.

ولكن بالعودة إلى كِتاب ” ثورة 1919″ لـ (عبد الرحمن الرافعي) ، و الذي تناولَ كل أشكال المقاومة أثناء تلك الفترة و ما قبلها و هي الفترة التي عاصرها  ” أدهم الشرقاوي “.

لم يتم ذكر اسمه فيها نهائيًا، و رغم ذكره لكل ما حَدث من جَنوب مصر لشمالها .

إشكالية إن كان أدهم الشرقاوي مناضلًا أم لا

كما استطرد : إشكالية إن كانَ ” أدهم الشرقاوي ” مناضلًا أم لا ، قد بدأت عندما دخل الفن في هذا الموضوع.

وفقًا لأغاني عبد الحَليم حافظ و محمد رشدي ، فقد غنى الموال ظهر في الفَترة الناصرية، و كنا نتعمق في هذه الفترة في ثقافة المقاوَمة و مناضلة الاستعمار.

كما نجد ذلك في الفيلم الذي قُدم عَنه بطولة عبد الله غَيث ،  و مسلسل (محمد رَجب) الكارثي عنه.

و الذي أظهر أن “الشرقاوي ” كان مِن المتعاونين مع عمر المختار ، و هذا الكلام غير صحيح إطلاقًا .

قد يعجبك ايضا