نجوم “يوتيوب” في مصر إلى الزنازين.. ما قصة “حمدي ووفاء”؟

 

Advertisement

القاهرة – توليب نيوز| قررت النيابة العامة في مصر تحويل 3 من نجوم موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب” إلى نيابة الشؤون المالية والتجارية بمكتب النائب العام للتحقيق.

وقالت النيابة إن بلاغا يتهم الثلاثة المذكورين بالترويج لعملات محظور تداولها، وارتكاب جرائم يعاقب عليها قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

ويشمل البلاغ القناة الشهيرة في مصر التي يملكها اثنان من اليوتيوبرز ويُدعيان “حمدي ووفاء”.

وذكرت النيابة أن النائب العام أمر بإحالة بلاغ قدِّم إلى المكتب الفني للنائب العام ضد أصحاب ثلاث قنوات في موقع “يوتيوب” للتواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن بينهم المدعوانِ حمدي ووفاء، إلى نيابة الشؤون المالية والتجارية بمكتب النائب العام للتحقيق فيه.

وتضمن البلاغ ترويج المشكو بحقهما عملات يُحظّر تداولها عبر تلك القنوات، وارتكابهما جرائم يُعاقَب عليها قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات”.

Advertisement

وأكد ترويجهما عملات افتراضية وإلكترونية (بيتكوين) بدعوتهما للتفاعل على حسابات محدّدة عبر مواقع التواصل لقاء عُملات بما يخالف القانون.

وكان مقطع مصور جديد تسبب بضجة وجدل واسع في مصر.

وذلك عقب اتهام زوج “يوتيوبر” أم زياد بقتلها في الحمام، بعد عام من إعلان وفاتها رسميًا.

ووجه الحاج جابر والد والحاجة سعدية والدة “اليوتيوبر” أم زياد بقتلها داخل الحمام بعدما حبسها وفتح الغاز عليها.

وتبادل عائلتا “اليوتيوبر” أم زياد وزوجها السابق الاتهامات بشأن سبب قتلها.

لكنه نفاها، وأكد أن ليلة وفاة ابنته كان شقيقها يتواجد عندها.

يذكر أن وسائل إعلام محلية أعلنت وفاة “يوتيوبر” أم زياد بعد أيام من تمثيل مشهد موتها بموقع “يوتيوب”.

وشاركت أم زياد مقطع بعنوان “مقلب الموت في جوزي وأولادى متوقعتش ردة فعلهم.. انهيار من البكاء يوم 9 أبريل 2020”.

ولاقت ذات المصير الذي مثلته، لكن حقيقة بنفس اليوم بعد عام، بنهاية صادمة خلقت عشرات الأسئلة عن الشعور المبكر بالموت الذي مثلته فبات حقيقة.

أعلنت وسائل الإعلام فى مصر وفاة  اليوتيوبر ام زياد و بعد ايام قليلة من التمثيل لمشهد الموت على الموقع للفيديوهات اليوتيوب.

اعلان وسائل الاعلام فى مصر عن وفاة ام زياد

قالت صحيفة الوطن المصرية، ان أم زياد اليوتيوبر قد نشرت الفيديو بالعنوان مقلب موت فى جوزي و أولادى و متوقعتش رد فعلهم.

انهيار فى البكاء، و ذلك فى يوم 9 أبريل لعام 2020، لتلقى لنفس المصير الذى قامت بتمثيله.

و لكن في حقيقة الامر و في نفس يوم بعد عام من تمثيل الفيديو.

وبنهاية صدمت الجميع تخلق العشرات للأسئلة حول شعور مبكر بالموت الذى مثلته فقد تحول إلى الحقيقة.

و سيطرت حالة كبيرة من حزن شديد على المواقع للتواصل الاجتماعى بعد الإعلان عن وفاة اليوتيوبر ام زياد.

صاحبه قناة اليوتيوب يوميات ام زياد و التى تنشر من خلاله المقاطع المصورة لها و لعائلتها.

و أعلن شقيق اليوتيوبر أم زياد، و هو ايضا يوتيوبر حمدي وفاة شقيقته كانت بعد معاناة من نقص فى الأكسجين.

عقب الاختناق من تسرب فى غاز السخان، و الذي ادى لاختناقها.

ورغم لحاقها إلا انها ظلت تعانى من تنفس و نقص أكسجين، قبل الوفاة.

و ظهرت اليوتيوبر ام زياد قبل وفاتها بأيام، و هى تتحدث عن المعاناة مع مرض.

مؤكدة من أنها لا تعانى من أثر لعملية تكميم او لفيروس كورونا.

 

 

قد يعجبك ايضا