نفايات كورونا في الأنهار تهدد العالم… دول عربية من بينها

تم الإعلان عن تقرير جديد أثار جدلا واسعاً بعد كشف حقيقة وجود 193 تسببت في وجود  8 ملايين طن من النفايات خلال جائحة فيروس كورونا.

Advertisement

كما أضاف التقرير، الذي نُشر في مجلة “Proceedings of the National Academy of Science”، أن:

 ما يقرب من 26000 طن من الثمانية ملايين طن من الأدوات الشخصية المستخدمة خلال الوباء للحماية من الإصابة بالفيروس.

وكان معظمها عبارة عن نفايات بلاستيكية تنتشر في محيطات العالم وتنتهي إما على الشواطئ أو قاع البحار.

كم صرح مؤلفو الدراس:  لقد أدى جائحة (COVID-19) إلى زيادة الطلب على المواد البلاستيكية ذات الاستخدام لمرة الواحد.

وهذا يضيف إلى الضغط على مشكلة النفايات البلاستيكية العالمية الخارجة عن السيطرة بالفعل.

كما يعتقد الباحثون أن حوالي 87 بالمائة منها تأتي من المستشفيات وليس الأشخاص العاديون.

Advertisement

وهذه البلدان غير قادرة على التعامل مع كميات كبيرة من النفايات البلاستيكية ومعالجتها بشكل جيد.

تأتي معظم النفايات من آسيا بنسبة 72 في المائة من الإنتاج العالمي.

كما صرح الباحثون أن هناك عشرة أنهار تمثل 79 بالمئة من مصبات النفايات البلاستيكية المصاحبة لوباء كورونا.

ومن هذه الأنهار في المقام الأول هي شط العرب في العراق ونهر السند في الهند.

وفي ملخص لأعمالهم، قال إن “جائحة فيروس كورونا أدى إلى زيادة الطلب على المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

هذا يضع مزيدًا من الضغط على مشكلة النفايات البلاستيكية العالمية الخارجة عن السيطرة بالفعل، “كما يقولون.

ويشير التقرير أيضًا إلى أن “البلاستيك مناسب لإنتاج معدات الحماية الشخصية والتعبئة بسبب قوته وأسعاره المنخفضة.

لكن هذا البلاستيك يهدد الحياة البحرية ويهدد مشاكل طويلة الأجل للبيئة الساحلية والنظام البيئي.

مؤلفو الدراسة الجديدة هم من كلية علوم الغلاف الجوي في جامعة نانجينغ في الصين.

ومعهد سكريبس لعلوم المحيطات في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو في لا جولا، كاليفورنيا.

 

قد يعجبك ايضا