“هذا الحلو” لميريام فارس ترنيد “يوتيوب”

 

Advertisement

بيروت – توليب نيوز| اعتلت أغنية “هذا الحلو” للنجمة اللبنانية ميريام فارس في قائمة الفيديوهات الأكثر تداولاً على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب” للأسبوع الثالث.

وحصدت الأغنية 4 ملايين مشاهدة بقناة ميريام فارس في “يوتيوب”، وملايين المشاركات عبر “تيك توك” وإنستغرام.

واحتلت أغنية “هذا الحلو” منذ طرحها تريند لبنان والسويد والبحرين وفلسطين والكويت والإمارات وتونس والعراق والدنمارك والمغرب والسعودية وهولندا، ومصر وأستراليا واليمن.

وكانت ميريام فارس غنت “هذا الحلو” لأول مرة على مسرح “الفورمولا اي” في الرياض.

وطرحت الأغنية بطريقة مختلفة وجديدة على المسرح ورافقتها فرقة من الطبول في استعراض لاقى اعجاب وتفاعل الجمهور.

وأغنية “هذا الحلو” من كلمات وألحان يوسف العماني، توزيع، ميكس وماسترينج حسام الدين.

Advertisement

وتتجهز الفنانة اللبنانية الشهيرة ميريام فارس لإطلاق أغنيتين جديدتين عبر موقع “يوتيوب” إحداهما باللهجة المصرية لجمهورها ومتابعيها حول العالم.

وذكرت فارس أن الأولى كلمات مصطفى حسن وتوزيع هاني ربيع، بينما الثانية باللهجة اللبنانية كلمات إيلي حنا وتوزيع وليد المسيح وألحان أحمد مصطفى.

وردت ميريام فارس على منتقديها عقب ظهورها باللوك الأمازيجي بعبارة “ما تتفلسفوا”.

وظهرت به خلال أغنية “معليش”، مطالبة الجميع بالنظر للجانب الإيجابي من العمل.

وقالت ميريام إنها أرادت بالتحدي الذي أطلقته التأكيد للجميع على أنه ليس بإمكان أي أحد بإكسسواراته أن يقدم لوك أمازيجي.

وبينت أنه من الصعب على أي أحد أن يتقنه إلا أصحابه.

وأثارت الفنانة ميريام فارس ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن استرجعت ذكريات حملها بطفلها الثاني ديف، وتلقت الكثير من الانتقادات على إثرها.

حيث انتقدها الكثير من مستخدمي “السوشيال ميديا” بعد نشر صور لها وهي ترتدي ملابس السباحة أثناء حملها بطفلها الثاني العام الماضي.

هذا وفي وقت سابق أنجبت ميريام فارس طفلها الثاني، ديف، في تاريخ 20 أكتوبر، وكشفت رسميًا عن ولادتها الثانية بعد 8 أيام.

مستفيدة من إجراءات العزل المنزلي لمنع تفشي فيروس “كورونا” الجديد في إخفاء أخبار الحمل.

يشار إلى أن ميريام فارس لديها ابن اسمه “جايدن” ولديها حاليًا ولدان أصغر من زوجها داني متري.

الذي لم تكشف عن ملامحه حتى الآن من حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما عرضت المنصة الرقمية “نتفليكس”، في يونيو الماضي، فيلم وثائقي من تلفزيون الواقع بعنوان “الرحلة”.

تحكي فيه ميريام فارس حياتها في ظل تفشي فيروس “كورونا” الجديد.

وتحدثت فيه حول كيف إن الفيروس انتشر في البداية، مما أثر على يومها ومسار حياتها المهنية.

وعن الفيلم، قالت نتفليكس: “مدته ساعة و 11 دقيقة وسيعرض في بداية شهر يونيو.

ويكشف عن تجربة ميريام الفنية والشخصية في أن تصبح أهم مطربة في العالم في لبنان.

كما كشفت ميريام فارس في الفيلم الوثائقي عن أحداث وفاة طفلتها التي تعرضت للإجهاض بها.

وقالت: “في 7 يوليو 2017، تأكد أني حبلى بمولودي الثاني، ووقتها كان عندي مشاكل صحية جسمي ما تحمل الحمل”.

ثم تابعت: “وحسيت كأن جزء مني راح حسيت بالذنب مع أنه مش ذنبي، وحسيت بالاكتئاب والوحدة وشعور ما بيتوصف ما يحس به غير الست اللي بتمر بنفس الظروف”.

يذكر أن ميريام فارس تعرضت للنقد الشديد في مصر خلال شهر رمضان 2021 بسبب تصريحات قدمتها منذ سنوات.

بعد تقديمها إعلان مع الفنان أسير ياسين، يخص واحد من المشاريع السياحية في مصر.

حيث صرحت بأن أجرها أصبح مرتفع على مصر، وهو ما أثار غضب المصريين، وطالبوا بمنعها من دخول مصر.

 

 

 

قد يعجبك ايضا