وزير الطاقة في لبنان يغني “حلوة يا بلدي”.. رد فعل صادم للجمهور

 

Advertisement

بيروت – توليب نيوز| انتشر على نطاق واسع مقطع لوزير الطاقة وليد فياض يغني فيه “حلوة يا بلدي” بمقابلة صحفية، أثناء مغادرته جلسة مجلس النواب التي انعقدت في قصر “اليونسكو” في لبنان.

وحظي المقطع بتداول كبير بين المغردين والصفحات الإخبارية، إذ أعرب كثيرون عن استيائهم من التصرف، بينما رأى آخرون أنه موقف “طريف”.

في سياق آخر، أغلقت السلطات اللبنانية مغارة جعيتا السياحة، كإجراء وقائي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأعلنت إدارة المرفق في بيان صحفي إن قرار إغلاق مغارة جعيتا يأتي تطبيقا لمراسيم التعبئة العامة السائدة.

 

وكذلك بسبب توصيات المحافظة على الصحة العامة خاصة حماية الزوار والموظفين.

وقد أعربت الإدارة عن أسفها لهذا لقرار إغلاق المغارة.

Advertisement

كما أكدت أنه جاء من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية كافة لمنع انتشار الجائحة والالتزام بتعليمات وزارة الصحة.

حيث تعتبر مغارة جعيتا أحد أجمل عجائب الطبيعة الساحرة في لبنان.

والتي تقع فى قلب الجبال إلى الشمال من بيروت.

تشتهر مغارة جعيتا بأشكالها الكلسية التي تشبه التماثيل.

كما يجري في المغارة نهر صغير ترتفع مياهه في الشتاء.

وتقع مغارة جعيتا بوادي نهر الكلب التابع لقضاء كسروان وهي على بعد نحو 20 كلم شمال لبنان.

وتتكون من طبقتين، الطبقة أو المغارة العليا والمغارة السفلى.

وتعتبر مغارة جعيتا من أشهر كهوف ومغارات لبنان.

وهي عبارة عن مغارة ذات تجاويف وشعاب ضيقة، وردهات وهياكل وقاعات نحتتها الطبيعة.

وتتسرب إليها المياه الكلسية من مرتفعات لبنان لتشكل مع مرور الزمن عالماً من القباب والمنحوتات والأشكال والتكوينات العجيبة.

ويعتبر اللبنانيون مغارة جعيتا جوهرة السياحة اللبنانية، حيث يزورها سنويا 500 ألف سائح.

وقد توالى على اكتشافها عبر التاريخ رواد أجانب ومغامرون لبنانيون.

كما يطالب مسؤولون لبنان بضم المغارة لعجائب الدنيا السبع لتصبح هي العجيبة الثامنة.

يذكر أن وزارة الصحة في لبنان أعلنت أمس تسجيل 18 حالة وفاة و750 إصابة جديدة بكورونا.

ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات والإصابات منذ 21 فبراير/شباط الماضي إلى 281 حالة وفاة و27 ألفا و518 إصابة.

اقرأ أيضا| مع اقتراب الشتاء… إيطاليا تخسر 91 مليار دولار بسبب كورونا

قد يعجبك ايضا