4 أطعمة إياك أن تتناولها صباحًا

دبي – توليب نيوز| دعت دراسات طبية لتتناول أطعمة غنية بالعناصر الغذائية صباحا، لمنحك الطاقة اللازمة خلال اليوم.

Advertisement

وقالت إن هناك وجبات تخفض مستويات السكر في الدم وحتى ​زيادة الوزن​.

وإليكم الوجبات الأربع التي يحذر خبراء الصحة من تناولها ك أطعمة وجبة أولى.

القهوة

الحبوب السكرية

الألواح الجاهزة

المعجنات

Advertisement

وكشفت مواقع طبية عن أضرار صحية بالغة تؤثر على الصحة الجسدية حال اعتياد الجسم على النوم بعد الأكل مباشرة، ما يعده البعض مغريا.

وترتفع نسبة حدوث الجلطات حاول الخلود إلى النوم بعد الأكل مباشرة، إلا أنك إذا انتظرت فترة بين ساعتين أو 4 ساعات قبل النوم بعد الأكل.

وذكرت أن ذلك يقلل كثيرا من نسبة إصابتك بالجلطات، لذا يجب اتباع نظام صحي سليم قبل النوم.

ظهور مشكلة حرقة المعدة

تعد مشكلة حرقة المعدة شائعة عند عديد الأشخاص فيما سببها الرئيسي تناول أطعمة ثم الذهاب للنوم مباشرة.

ويتوقف الجهاز الهضمي عن العمل لحظة الاستلقاء ما ينتج عنه صعود الأحماض من المعدة للحلق وينتج عنه التقيؤ.

وبينت أنه في هذه الحالة يتسبب بصعوبة النوم مع تفاقم أزمة مشكلة حرقة المعدة.

وذكرت أن زيادة الوزن بشكل سريع جدا مسبب رئيس كون عمليات الهضم تتوقف نسبيا أثناء النوم.

وأشارت إلى أنها تتسبب بتراكم السعرات الحرارية وعدم هضمها وتخزينها في الجسم على شكل دهون.

و| كشف المختص بأمراض الكلى بمديرية الصحة في موسكو أوليغ كوتينكو عن أن الاستيقاظ المتكرر ليلا هو أحد أعراض ضعف وظائف الكلى لدى الإنسان.

وقال الخبير بتدوينة إنه لا معايير محددة لعدد زيارات المرحاض.

وأشار إلى أن مؤشر خلل وظائف الكلى هو الاستيقاظ ليلًا، وهي إشارة يجب أن تدفع المرء إلى الانتباه لعمل الكليتين”.

وتابع الطبيب القول: “إذا تمت ملاحظة وجود ألم عند التبول بشكل متكرر، فيجب التحقق من وجود عدوى في المسالك البولية”.

وشدد الطبيب على عدم جواز الصبر والتحمل عند ظهور حاجة في الذهاب إلى المرحاض، وذلك بالنسبة للرجال والنساء على السواء.

وقال: “لأن أي ركود في البول يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة، أي أن العدوى من البول يمكن أن تنتقل إلى أبعد من ذلك، إلى نسيج الكلى ويتطور التهاب الحويضة والكلية”.

وكشف المتخصص بطب النوم في الجمعية الأوروبية لأبحاث النوم ألكسندر ميلنيكوف عن سر استيقاظ بعض الأشخاص في الليل يشير إلى الأرق، أو أن يكون الوضع طبيعيًا.

وقال ميلنيكوف إنه “يتوجب الانتباه إلى أول شيء وهو عدد مرات انقطاع النوم ليلًا”.

وأشار إلى أن “الاستيقاظ القصير في الليل عدة مرات أمر عادي”.

وبين أن السؤال الثاني المهم هو ما إذا كان ممكنًا النوم بسرعة بعدها. إذا لم يكن كذلك، فهذه علامة على الأرق.

ونصح ميلنيكوف لضرورة الانتباه لسبب الاستيقاظ، وإذا كنت تشعر بالراحة صباحًا، فإذا لم يكن الأمر كذلك، فهذا سبب للقيام بأبحاث حول النوم.

وقال: “يمكن أن يكون للانتهاكات أسباب عديدة.. يمكنك التعرف عليها في الموعد مع طبيب أمراض عامة”.

 

 

 

.

 

 

قد يعجبك ايضا