6 ساعات بجوار ثلاجة حفظ الموتى.. دنيا وإيمي سمير غانم في انهيار تام

انتظرت النجمة دنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي لمدة 6 ساعات داخل المستشفى حيث توفيت والدتهما الفنانة دلال عبد العزيز بعد معاناتها من المرض.

Advertisement

وقالت صحيفة الوطن المحلية، نقلاً عن مصادر طبية من داخل المستشفى، إن دنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي كانتا تبكيان على رحيل والدتهما.

 خاصة وأنهما يأملان في تجاوز هذه المحنة الصحية والعودة إلى منزلهم بصحبة والدتهم.

وذكرت مصادر، أن جنازة الفنانة دلال عبد العزيز نقلت من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس، بعد صلاة ظهر اليوم الأحد.

حيث تم حفظ الجثمان في مشرحة المستشفى وتم نقلها للمسجد استعدادًا لجنازتها.

وكان الدفن في مقابر الوفاء والأمل، التي دفن فيها زوجها.

حيث أعلن خبر وفاة دلال عبد العزيز صباح اليوم رامي رضوان عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisement

“أطيب وأحن قلب في الدنيا، حبيبتي النجمة دلال عبد العزيز، محبتش تسيب حبيبها لوحده وراحت له الجنة، إنا لله وإنا إليه راجعون، أرجوكم قراءة الفاتحة والدعاء لهما”.

وعلى الرغم من تعافي الفنانة دلال عبد العزيز من فيروس كورونا، إلا أنها أصيبت تليف في رئتيها.

حيث أوصى الفريق الطبي الذي يعالج حالتها بزراعة الرئة للمتاجر المصابة، إلا أن الاقتراح رفض من قبل عائلتها.

وبدأت القصة عندما أصيبت أسرة سمير غانم بفيروس كورونا أثناء تصوير فيلم “عالم الموازي” نهاية أبريل الماضي.

وبعد ذلك تدهورت صحة دلال عبد العزيز وأحيلت للمستشفى.

وفي مايو الماضي، مرض الفنان سمير غانم وتم نقله إلى المستشفى على الفور، وتدهورت صحة الفنان سمير غانم,

بسبب خلل في جسده وتوفي يوم 20 مايو، واحتفظت عائلته بالأخبار.

وخبت وفاة سمير غانم عن دلال عبد العزيز حتى لا تتفاقم حالتها.

توفيت دلال عبد العزيز دون أن تخبرها ابنتيها دنيا وإيمي سمير غانم، خبر وفاة زوجها سمير غانم حتى لا تسوء حالتها الصحية.

انتشرت شائعات وأخبار كثيرة عن وفاتها في الأيام الأخيرة، لكن عائلتها نفت الخبر وهي كانت طريح الفراش.

قد يعجبك ايضا