السياحة في مدينة فارنا.. بين الشاطئ الخلاب والمتاحف الأثرية

تقع فارنا في الشمال الشرقي من بلغاريا وهي ثالث مدينة في البلاد وتتميز بمناخ معتدل على مدار السنة، لكن خبراء السياحة يوصون بزيارتها بين مايو وأكتوبر.

Advertisement

مع ملاحظة أن درجة الحرارة تتراوح عادة بين 25-35 درجة مئوية خلال الفترة المذكورة، تعتبر فارنا مركزًا سياحيًا مثاليًا للحياة الشاطئية وأشعة الشمس والأنشطة السياحية الخارجية.

شاطئ “غولدن ساندز”

تشتهر فارنا بشكل خاص بشواطئها حول البحر الأسود، حيث لا تزال السباحة ممكنة في سبتمبر.

ضع في اعتبارك أن درجة حرارة المياه في بحرها تتراوح عادة بين 23 و 27 درجة مئوية خلال أشهر الصيف التي تسبق أكتوبر.

فيما يلي نظرة على بعض شواطئ فارنا:

  • “شاطئ فارنا”، المرتبط مباشرة بوسط المدينة، يجذب السياح من جميع الفئات العمرية.
  • شاطئ غولدن ساندز الذي يصنف من أشهر الشواطئ في أوروبا من خلال المواقع السياحية المتخصصة على الإنترنت.

على وجه الخصوص، تمتد الحفلات هناك إلى الساعات الأولى من الصباح وتستهدف بشكل خاص الفئة العمرية الأصغر.

Advertisement

مناطق الجذب السياحي في فارنا هي:

منتزه فارنا البحري لالتقاط صور للبحر.

يقع المتحف الأثري على ساحل البحر الأسود في بلغاريا، وهو أحد أكبر المتاحف في بلغاريا، في مبنى تاريخي على طراز عصر النهضة.

يحتوي على قطع أثرية من عصور ما قبل التاريخ وأزمنة التراقيين والإغريق والرومان.

بالإضافة إلى معروضات من العصور الوسطى والإمبراطورية العثمانية البلغارية والإمبراطورية البيزنطية.

المتحف الأثري

ومن بين المحطات السياحية أيضًا المتحف البحري الوطني، الذي يقع في مبنى مثير للإعجاب في هندسته المعمارية.

يوفر معلومات قيمة حول الأنشطة البحرية البلغارية، وبناء الأسطول البحري، والحرب بين صربيا وبلغاريا (1885).

حرب البلقان (1912-1913)، الحرب العالمية الأولى (1914-1918) والحرب العالمية الثانية (1939-1945).

هذا على مساحة صغيرة نسبيًا تبلغ حوالي 400 متر مربع.

هنا يتم تعريف الزوار على المراسي القديمة الأصلية، والزي الرسمي للبحارة والضباط والميداليات.

قد يعجبك ايضا