الطبيب المعالج للفنانة دلال عبد العزيز.. يفجر مفاجأة

مصدر طبي من الفريق الذي عالج الفنانة دلال عبد العزيز يوضح، إنه على الرغم من تعافيها من فيروس كورونا، زادت مشاكل رئتها، وأن الرئة أصيبت بتهالك كبير مما أثر على التنفس.

Advertisement

وأضاف أن ابنتيها دنيا وإيمي سمير غانم وزوجها رامي رضوان وحسن الرداد كانوا برفقتها باستمرار في المستشفى.

حتى الأن لم يتركوها ولم تكن على علم بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، بناء على تعليمات من أسرته.

وأشار مصدر مقرب من الفنانة دلال عبد العزيز، إلى تطورات الإجراءات المتبعة مع الفنانة دلال عبد العزيز، أولها التركيز على الطاقم الطبي وكذلك تقليل عدد الكوادر الطبية المتخصصة في مراقبة الحالة الصحية.

وأوضحت أن حالة عائلتها تتم متابعتها حاليًا من قبل طبيب فقط.

حتى لا يتسرب لها خبر رحيل زوجها سمير غانم، حتى لا تتألم ولا تتدهور صحتها بشكل كبير.

كما قد أضاف عضو الفريق الذي عالج  الفنانه دلال عبد العزيز أن الخبر سوف يتسبب لها بصدمة شديده .

مما قد يضعِف معنوياتِها و من ثَم مناعتِها لإن فى تلك الفتره يحتاج الإنسان الى دعمٍ نفسيٍ .

Advertisement

ومعنوياتٍ عاليه و لأن المناعه تتأثَر بالحاله النفسيه بشكلٍ كبير للغايه.

بينما أشار الدكتور حسام صالح الى أن أحساس دلال عبدالعزيز بأنها قد فقدَت شريك حياتِها .

وشخصٍ تحبه وكان في نفس حالتِها سوف يضعِف معنوياتها و سوف تنهار نفسيًا و جسديًا و تسوء حالتِها الصحية أكثر.

بينما فيما يتعلَق بالطريقه المثلَى ليقوموا  بإبلاغها قال دكتور حسام صالِح أنه يجب على عائلتِها الإنتظار حتى تتعافى تمامًا .

وأنها كلما سألَت عنه يجب أن يكون الجواب أن حالته الصحيه حرجه كى تتوَقع خبر وفاتِه فى أية لحظة و يأتي اعلان الخبرِ لها بشكل تدريجي .

على جانب آخر أضاف دكتور حسام صالح أنه من العقلِ و الحكمة ان ينتظرون حتى تخرج الفنانة من المستشفى.

لكي لا تصاب بالتشاؤمِ و تنهار نفسيًا و لا قدر الله قد تصِل الصدمه للموت لإنها فى قمة ضعفِها فى تلك الحالة.

قد يعجبك ايضا