تعلمي كيفية التدبير في ميزانية المنزل

في أذهان البعض، غالبًا ما ترتبط كلمة “الميزانية الشهرية” بالأشخاص ذوي الدخل البسيط، بينما يربط آخرون المصطلح بأصحاب الدخول المرتفعة لمراقبة دخلهم واستثماره.

Advertisement

لكن الميزانية في الواقع لا تتعلق بكليهما الميزانية مثل تنظيم الوقت وإدارته، بدونها يضيع الدخل بدون فوائد ولا يتم ادخار البعض منه.

لهذا السبب تعتبر الميزانية المالية مهمة للجميع على جميع المستويات، من أصحاب الدخل البسيط إلى أصحاب الأعمال أصحاب الملايين.

وفقًا لذلك، للتخلص من الديون، وخفض التكاليف، وتوفير المال، وزيادة الراتب، يجب عليك اتخاذ خيارات مالية صحية دون التعامل المستمر مع الأرقام.

 

1.  تقدير الدخل والمصروفات

تتمثل الخطوة الأولى للعيش بميزانية ناجحة في تحديد دخل ومصروفات أسرتك.

اجمع كل فواتيرك وإيصالات الدفع وكشوف الحسابات المصرفية واكتب ميزانية مقتصدة لإدارة أموالك، لا تنس تضمين متغيرات مثل أعياد الميلاد والعطلات.

Advertisement

2.تحديد الأهداف المالية

اعمل على أهداف مشتركة أثناء حساب ميزانيتك، قد يرى طفلك الأكبر سنًا الأجهزة الإلكترونية على أنها شيء يجب تضمينه.

كذلك يمكن لزوجك أن يقول إجازات سعيدة، ويأخذ في الاعتبار رغبات الجميع، ويضع بعض الأهداف المشتركة الواقعية.

ليس كل شيء ممكن بالطبع لكن إيجاد طرق إبداعية لتلبية احتياجات الجميع هو موضوع الحياة الأسرية.

3.الخروج من الدين

على الرغم من أن الديون قد تبدو مرهقة، إلا أن سداد الديون يجب أن يكون على رأس قائمة أولويات ميزانية أسرتك.

فكلما أسرعت في السداد، زادت الأموال المتبقية لديك.

4.خطة الطوارئ المالية

عند وضع الميزانية، ضع في اعتبارك تخصيص بعض الأموال لحالات الطوارئ، فلا أحد يعرف ما سيحدث في الأيام القادمة.

ربما تحتاج أنت أو أحد أفراد أسرتك إلى طبيب، أو يشتري دواء، أو حدث غير متوقع.

5.ضبط مصاريف الطعام

وفر المال في متجر البقالة عن طريق إنشاء قائمة تسوق باحتياجاتك ومفضلاتك.

سيؤدي قضاء الوقت في السوبر ماركت دون عمل قائمة تسوق إلى الانجذاب إلى العروض والمنتجات التي لا تحتاج إليها، وستبدأ في إنفاق الأموال عليها أشياء لا تحتاجها.

قد يعجبك ايضا