تفاصيل زيارة الأمير تشارلز وزوجته كاميلا للأردن اليوم

بدأت زيارة الأمير تشارلز، وزوجته كاميلا، دوقة كورنوال، إلى الأردن اليوم،  في الجولة الخارجية الأولى لأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية منذ تفشي وباء كوفيد -19.

Advertisement

تأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تتعامل فيه العائلة الملكة مع المشاكل الصحية للملكة إليزابيث الثانية.

واستقبلهم في المطار مستشار الملك عبد الله الأمير “غازي بن محمد”، بعد وصولهم في مطار الملكة رانيا.

خرج الأمير تشارلز وكاميلا من الطائرة وتحركا بجوار حرس الشرف من قبل جنود أردنيين يرتدون الزي الرسمي.

ويقضي الزوجان الملكيان يومين في الأردن قبل مغادرتهما إلى مصر صباح الخميس.

كما سيلتقون بالملك عبد الله والملكة رانيا في قصر الحسينية في عمان، ثم يزورون موقع معمودية السيد المسيح على نهر الأردن.

جدير بالذكر أنه في الأسبوع الماضي، حضر الأمير تشارلز مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP26.

Advertisement

ومن المتوقع أن يكون تغير المناخ واحد من الموضوعات الرئيسية للزيارة الحالية.

ومن المواضيع الأخرى المتوقع مناقشتها: الحوار بين الأديان، وتمكين المرأة، والجهود لحماية التراث الثقافي.

جدير بالذكر أن الزيارة إلى مصر ستسلط الضوء على علاقة البلاد الوثيقة بالمملكة المتحدة وتوفر فرصة لإظهار التزام مصر الملحوظ بحماية البيئة.

للأمير تشارلز اهتمام عميق وطويل الأمد بهذه القضايا وسيغتنم الفرصة لمناقشة أفضل السبل للعمل معًا لمعالجة تغير المناخ.

سيلتقي أمير ويلز ودوقة كورنوال، فور وصولهما، بالرئيس السيسي والسيدة الأولى انتصار عامر في قصر الاتحادية.

ثم يجتمعون مع الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف لمناقشة التناغم الديني ودور الإيمان في حماية البيئة.

ستوضح الجولة العلاقات الثنائية مع البلدين، ومدى قوتها مع التركيز بشكل خاص على معالجة أزمة المناخ.

سيستكشف الأمير تشارلز أيضًا كيف يمكن للقادة والقطاع الخاص والمجتمع الأوسع تنفيذ الالتزامات بعد قمة تغير المناخ في غلاسكو.

قد يعجبك ايضا