صديق مقرب للفنان وائل كفوري يكشف حقيقة حالته الصحية

.صرح هادي حبيش الصديق المقرب للفنان وائل كفوري بمعلومات جديدة حول الحالة الصحية للفنان بعد تعرضه لحادث سير مروع، نقل على إثره إلى المستشفى على الفور.

Advertisement

وبحسب صحيفة الرأي الكويتية، قال حبيش إن وائل كفوري كان يقود سيارته على الطريق السريع “الأوتوستراد” بسرعة كبيرة حوالي 100 كم / ساعة عندما اصطدمت سيارته بسيارة قادمة من تقاطع طريق.

ثم أضاف أن عدم التزامه بارتداء حزام الأمان هو السبب في طيرانه من السيارة، وذلك على عكس شانا عبود “حبيبته” التي كانت ترتدي الحزام.

وذكر أن السيارة الأخرى المتسببة في الحادث كانت لشخص سوري.

لكن هويته غير معروفة بعد فقد لاذ بالفرار على الفور، ولكن لوحة السيارة كشفت عن جنسيته.

وأكد النائب اللبناني أن وائل كفوري “نجا بأعجوبة.

وأوضح أن وائل كان يقود سيارته على طريق أوتوستراد جبيل في طريق عودته من زيارة القديسة رفقا صدمته سيارة قادمة من أحد المفارق على اليمين.

Advertisement

وأضاف بأن الشخص السوري قائد السيارة الأخرى هو المتسبب في الحادث.

مع العلم أن وائل كان يسافر على بعد 110 كيلومترات على طريق الأوتوستراد.

وكشف أن السيارة لم تنقلب لمرة واحدة بل تكرر الأمر عدة مرات بشكل متواصل لكن الفنان نجا بأعجوبة.

كما صرح بأن أي حادث بمثل قوة هذا الحادث يمكن أن يتسبب في الموت على الفور.

وأضاف: لكنه كان عائداً من زيارة إلى القديسة رفقا.

وفيما يخص إصابة وائل وحالته الصحية، أوضح حبيش أن الفنانة الشهير أصيب ببعض الرضوض لا أكثر من ذلك، وأن أي حادث مماثل  لا يمكن تصديق إمكانية النجاة منه.

وأضاف أنه بزيارة الفنان وائل يوم الجمعة الماضي كان ما زال تحت تأثير الصدمة، ولم يكن على علم بما حدث.

وأوضح أن وائل أخبره بأنه لا يعلم كيفية وصوله إلى المستشفى.

كما قال أن الحادث وقع في التاسعة والنصف، وكنت معه في حوالي الساعة 11 صباحا.

وكان واعيا وكان كل شيء على ما يرام لكنه صدم من شدة الحادث.

قد يعجبك ايضا