عادات غذائية سيئة تدمر صحة الكلى.. احذرِ منها

 

Advertisement

القاهرة – توليب نيوز| يؤثر اتباع الإنسان لعادات سيئة في الأكل سلبًا على وظائف الكلى ما يخفض من كفاءتها ويؤدي إلى تدميرها وإهلاك صحته.

وفيما يلي أبرز العادات السيئة:

تناول أطعمة غنية بالسعرات كالدهون والسكريات

شرب المشروبات الغازية أو المحليات الصناعية بكثرة

تناول الأطعمة المصنعة وبها مقدار كبير من الصوديوم

Advertisement

أكل الكثير من اللحوم، وتناول البروتينات يزيد من الاحماض المؤذية للكلى

تناول مسكنات توثر على الكلى

ودعت أطباء للمحافظة على كفاءته بالنوم بشكل كاف واستهلاك المياه بصورة منتظمة وكافية بفترات النهار بما لا يقل عن ليترين من المياه.

وتؤدي الكلية كأهم أعضاء الجسم أدورا حيوية أبرزها تنقية الدم من الفضلات والعناصر الفائضة دون توقف، وإفراز هرمونات نشيط نخاع العظام لينتج خلايا الدم الحمراء، وتنظيم نسبة السوائل بالدم.

ويقد موقع توليب نيوز جملة نصائح للمحافظة عليها:

– عدم الإفراط بشرب العصائر والسوائل، وتناول الماء الصافي من المشروبات الغازية.

– والتقليل من تناول الطعام، كالكربوهيدرات (السكريات)، والبروتينات اللحوم والدهون.

– تناول الخضراوات والفواكه الطازجة بشكل يومي.

– انتظام ممارسة الرياضة وأخذ قسط كاف من الراحة نهارًا وليلًا.

– إجراء فحوصات دورية لوظائف الكلى، خاصة حال تناول أي نوع أدوية.

– زر الطبيب دوريا واجر تحاليل لازمة كالدم (الكرياتينين واليوريا)، والبول (البروتين، والأملاح المعدنية، والسكر وغيرها).

– لا تهمل أيًا من أعراض التهابات المجاري البولية (كالحرقة عند التبول أو الألم ، واحمرار لون البول و ألم الخاصرة)، وكذلك حصاوى الكلى.

وتعد الوظيفة الأساسية للكلى هي التخلص من السموم والسوائل الزائدة من الدم، والتي تخرج بعد ذلك في البول، ومع تراجع تلك الوظائف يصاب الإنسان بالفشل الكلوي.

وفي هذا الصدد تحدثت أخصائية التغذية ماريا تيخوميروفا عن عدد من الأطعمة التي تساعد في الحفاظ على صحة الكلى، وفقاً لما تم نشره في  موقع “ميديك فوريوم”.

وأكدت على أن نبات عنب الثور الذي الذي ينتمي إلى عائلة التوت يوفر فوائد طبية كبيرة للكلى.

حيث يحتوي على مواد مطهرة ومدرّة للبول.

كما يوصي العديد من الأطباء أيضًا باستخدام التوت لعلاج أمراض الكلى المزمنة والتهابات المسالك البولية والتخلص من السموم.

ونصحت أخصائية التغذية بتناول البرتقال والرمان والعنب والبصل والثوم للوقاية من أمراض الكلى.

كما ذكرت أن البطيخ واليقطين لهما تأثير مدر للبول.

ونصحت تيخوميروف بالاهتمام بالأعشاب مثل بذور الكمون والشمر واليانسون والشبت.

والسبب في ذلك يرجع إلى الزيوت الأساسية الموجودة في تركيبتها كعوامل مضادة للالتهابات ومضادة للتشنج.

كما يوصي الأطباء بتناول السلطات بانتظام.

على سبيل المثال سلطة مع الملفوف الطازج، والذي يحتوي على العديد من المكونات التي تساعد الجسم على التخلص من المواد الضارة.

كذلك تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الثوم والبصل أيضًا في مكافحة الالتهابات.

كما يوصى باستخدام الهليون الغني بفيتامينات “أ” و “ج” للطبخ، وكذلك الالتزام بنظام شرب الماء لحماية صحة الكلى.

وحذر الخبراء من تناول الحلويات والوجبات السريعة، وكذلك الامتناع عن الكحول.

كما أوضح الخبراء أن أعراض مرض الكلى كالتالي:

حمى، قشعريرة، آلام في الظهر، آلام في البطن، كثرة التبول، حرقان وألم أثناء التبول، غثيان وقيء، دم في البول ورائحة كريهة عند التبول.

وعند ملاحظة أي من هذه الأعراض يجب زيارة الطبيب لأن عدوى الكلى الخطيرة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة جداً.

قد يعجبك ايضا