قصة صعود فتاة تونسية.. تغير مفهوم الناس عن أطفال القمر

استطاعت لمياء حكيم، شابة تونسية، الخروج من الظلام إلى النور بعزيمة حازمة، وقلب مملوء بالحياة وإرادة لم تتوقف حتى وصلت إلى هدفها، وكتبت مصيرًا غير عادي لـ “أطفال القمر”.

Advertisement

حيث كسرت القاعدة القائلة بأن أطفال القمر لا يمكنهم النجاح في حياتهم المهنية، لذلك أصبحت مدرسًة للغة الفرنسية.

 وأصبحت عضوًا في مجلس المدينة، وكذلك تخطت فكرة أن أطفال القمر لا يمكنهم المضي قدمًا في مشروع الزواج.

لذلك كان لديه عائلة محبة ومحفزة ولأنهم لم يتمكنوا من إكمال تعليمهم، وصلت إلى مستوى التعليم العالي وحصلت على الشهادة.

وهي حاصلة على ماجستير في العلوم وتعمل حاليًا على استكمال أطروحة الدكتوراه في علم الوراثة.

معانتها مع الشمس والتنمر

وقالت التونسية لمياء حكيم، 29 سنة, إنها تعيش مع المرض منذ الصغر، مما أجبرها على أن تعيش حياتها في صراع دائم مع الشمس.

Advertisement

لا تخرج لمياء إلا ببدلة خاصة ومرهم واقي ونظارات شمسية وأحياناً مظلة مطر لحماية جسدها من الأشعة فوق البنفسجية.

معربة أن هذه الحياة، ليست سهلة، فهي تحاول تعويض ما كان ينقصها خلال النهار.

على الرغم من الدعم المادي والمعنوي غير المحدود الذي تلقته من عائلتها، إلا أن لمياء رفضها المجتمع وتعرضت لجميع أنواع التنمر.

الكلمات القاسية لم تعرقل تقدم لمياء، بل جعلت من اختلافها مصدر قوة، وخلق لها مكانًا في المجتمع.

طريق الدكتوراه

لمياء، التي نجحت في إكمال درجة الماجستير في العلوم بعد حصولها على البكالوريا، بصدد استكمال أطروحة الدكتوراه في علم .

وتضيف: “لم يكن اختياري لهذا التخصص عشوائيًا، بل كان اختيارًا متعمدًا تغذيه رغبتي في فهم مرضي منذ الطفولة”.

نظرًا لأنه لم يكن من السهل على الطفل فهم سبب اختلافه، فقد فكرت في دراسة الطب قبل أن تكبر لتجد علاجًا لمرضها، الذي اعتقدت أنه حساسية جلدية.

لمياء تقول:

“لقد جعلني الشعور بالظلم تحديًا لدراسة اللغة الفرنسية، لذلك حتى حصولي على شهادتي الفرنسية، قضيت الوقت الذي كنت فيه بمفردي في المنزل لتحسين مهاراتي.

ثم درست اللغة الإنجليزية وتعلمت أيضًا الطبخ والرسم، واليوم أتممت خمس سنوات من تدريس اللغة الفرنسية.

كذلك تقول تقول لمياء حكيم، التي تشغل أيضًا منصب عضو مجلس المدينة منذ عام 2019، إنها تريد من خلال هذه التجربة إسكات صوت الفشل الذي يتوقعه الناس منها.

وأيضا نقل رسالة مفادها أن أطفال القمر سينجحون ويتألقون ويفعلون ما هو أفضل.

قد يعجبك ايضا