كم بلغت إشغالات فنادق جنوب سيناء في مصر بعيد الأضحى؟

 

Advertisement

القاهرة – توليب نيوز| كشف رئيس شعبة السياحة والفنادق بمحافظة جنوب سيناء في مصر أحمد الشيخ عن أن نسبة إشغالات خلال عيد الأضحى المبارك من 100% إلى 80%، مشيرًا إلى فنادق سجلت كامل العدد.

وقال الشيخ في تصريح متلفز إن الرواج الكبير كان متوقعًا مقارنة بحجم إشغالات 2022، لا سيما مع التعايش مع فيروس كورونا.

 ونبه إلى الاهتمام بأعمال التنظيف والتطهير دوريًا بالمنشآت السياحية سواء الفنادق أو المطاعم في مصر.

وأوضح أن شرم الشيخ تتميز بعديد المقومات بما يجعلها منطقة جذب للسياحة، كونها تضم مطارا فضلا عن أنها مزودة بخدمات تجعلها مناسبة للأسر والعائلات.

وبين الشيخ أن محافظة جنوب سيناء لها طبيعة مختلفة عن أي منطقة عالمية.

وأرجع إلى أن كل مدينة بها تضم نمطا مختلفا عن غيرها، مؤكدًا أن أكثر 3 مدن تشهد إقبالا هي شرم الشيخ وذهب ونوبيع.

Advertisement

 

فيكا قال رئيس غرفة شركات السياحة والسفر في الأقصر ثروت عجمي إن 1400 سائح من مختلف الجنسيات توافدوا عبر رحلات اليوم الواحد.

وأوضح عجمي أنها قادمة من الغردقة وباقي مدن البحر الأحمر.

ونبه إلى أن حرب روسيا على أوكرانيا أثرت بشكل كبير على إعداد السياحة بعد توقف الرحلات الوافدة منها.

وبين أن حجم الاشغالات السياحية في الأقصر بلغت 60% بالفنادق الثابتة و80% بالفنادق العائمة من المصريين والأجانب.

وذكر عجمي أن هذه النسبة مرضية نظرًا للظروف الدولية الراهنة.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة نسب إشغال أكثر من مختلف الجنسيات.

وبين أن أبرز الجنسيات الوافدة على الأقصر وأسوان تتمثل في السائحين القادمين من إسبانيا وأمريكا وفرنسا وعدد قليل مصريين.

ةعقب أزمة كورونا توقف القطاع السياحي في مغظم دول العالم، لتتجه الحكومات بعد ذلك نحو دعم القطاع بقوة.

ومن هذه الدول مصر والتي تواصل جهودها في دعم قطاع السياحة في البلاد.

والتي تضررت بفعل جائحة كورونا، والقيود التي فرضتها الحكومة لمنع تفشي الوباء في المجتمعات المحلية.

حيث صرحت الحكومة المصرية، الأربعاء إن مجلس الوزراء قرر الاستمرار في سياسات دعم وتحفيز القطاع السياحي.

والذي تضرر من جراء أزمة فيروس كورونا المستجد.

وتشمل قرارات مصر  الجديدة، استمرار الإعفاء من سداد رسوم التأشيرة.

حيث رفعت عن السياح الوافدين إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر والأقصر وأسوان حتى 30 أبريل 2021.

فضلا عن ذلك، أكدت المجلس انتظام صرف الإعانة المقدمة من صندوق الطوارئ للعاملين بوزارة القوى العاملة من أبريل/ نيسان الماضي، حتى ديسمبر/ كانون الأول القادم.

كما تضمنت قرارات مصر تجديد الموافقة على تأجيل سداد المستحقات على الشركات والمنشآت السياحية والفندقية.

والتي تؤخذ مقابل استهلاك الكهرباء والغاز والمياه حتى 31 ديسمبر/ كانون الأول 2020.

ووافقت الحكومة على تأجيل سداد الرسوم الحكومية أو مقابل الخدمات ورسوم الانتفاع المستحقة على الشركات والمنشآت السياحية والفندقية حتى 31 ديسمبر  2020.

كما أرجأت مصر سداد كافة المديونيات المستحقة على الشركات والمنشآت السياحية والفندقية.

وذلك عن فترات ما قبل بداية أزمة جائحة كورونا، ليبدأ السداد مجدولا على فترة مناسبة اعتبارا من يناير2021.

كما وافق مجلس الوزراء المصري على مد العمل ببرنامج تحفيز الطيران الحالي حتى 31 ديسمبر.

والذي سبق الموافقة على مد العمل به حتى 28 أكتوبر 2020 بنفس الشروط والضوابط السابقة.

واستطاعت السياحة في مصر خلال 2019 جذب نحو 13 مليون سائح،.

وذلك مقابل 11.3 مليون سائح في 2018، بارتفاع 15%، قضوا 136 مليون ليلة سياحية بزيادة 12%.

وكان العام الماضي، هو عام الذرورة الثاني منذ ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

وذلك بعد عام الذروة الأول 2010 الذي حقق 14.7 مليون سائح، ليكون مؤشرا إيجابيا لعودة السياحة المصرية إلى مكانتها عالميا.

اقرأ أيضا| كوارث متتالية ضربت قطاع السياحة في تونس منذ عام 2011

قد يعجبك ايضا