مدينة “نيوم” السعودية.. الوجهة الجديدة لمصنعي السيارات الكهربائية

تثبت نيوم، مدينة المستقبل السعودية الشامخة، لنا كل يوم أنها ستكون مركزًا عالميًا حديثًا في وسط العالم بأنظمتها الفريدة ومزاياها الجغرافية.

Advertisement

وتجسد رؤية المملكة 2030 الطموحة، بالإضافة إلى بنية تحتية مستقبلية لدعم التصنيع والخدمات اللوجستية.

كما تخطط شركة السيارات الكهربائية “لوسيد” العمل على صنع سياراتها في المملكة في عام 2024.

لاستكمال رحلة نيوم، المدينة الخالية من التلوث والضوضاء، علما بأن شركة Lucid Corporation هي المنافس الأمريكي لشركة Tesla.

أكد صندوق الاستثمارات العامة أن استثماره في شركة “لوسيد” قبل سنوات قليلة يعكس استراتيجيته في الاستثمار في الفرص المستقبلية التي تولد النمو في العوائد.

كما قال صندوق الاستثمارات العامة إن استثمار لوسيد هو خطوة نحو تنويع عائدات الصندوق السيادي السعودي والمملكة ككل.

كذلك تجاوزت أرباح صندوق الاستثمارات العامة السعودي 22 مليار دولار من استثماره في “لوسيد” بعد إدراجه في يوليو الماضي.

Advertisement

ويعد مشروع “نيوم” السياحي والعقود الآجلة أحد المشاريع العملاقة في المحفظة الاستثمارية المتنوعة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي.

ثم أن الهدف هو تنويع موارد المملكة التي تعتمد بشكل كبير على صادرات النفط.

كلمة “نيوم” تعني المستقبل الجديد، والمشروع الذي تقدر تكلفته بـ500 مليار دولار، يوصف بأنه “الأكثر طموحا في العالم”.

وأيضا أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن هذا المشروع في 24 أكتوبر 2017.

جاء ذلك خلال جلسة مؤتمر مبادرات الاستثمار المستقبلية التي استضافتها مدينة الرياض.

الوعد جزء من “رؤية 2030″، التي تهدف بشكل أساسي إلى تقليل اعتماد المملكة على النفط وتنويع مواردها الاقتصادية.

لعل من أهم مزايا مشروع نيوم اعتماد المدينة للطاقة المتجددة بنسبة 100٪ مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

سيقضي على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تنتجها المدينة من خلال استخدام النقل الكهربائي وإنتاج غاز الهيدروجين الأخضر.

تقع نيوم في الجزء الشمالي الغربي من المملكة بالقرب من حدود الأردن ومصر.

نظرًا لأهمية المدينة، كان من الضروري معرفة مستوى جودة الهواء والظروف الجوية في المنطقة الواقعة على أراضيها من أجل مراقبة معدلات التلوث والسيطرة عليها بشكل فعال.

قد يعجبك ايضا