مدينة وهران السياحية والساحلية

مدينة وهران السياحية والساحلية، يطلق عليها اسم “الباهية” أو “عاصمة الغرب الجزائري”.

Advertisement

وهي مدينة وهران الساحلية المطلة على البحر الأبيض المتوسط، وهي ثاني أكبر مدن الجزائر بعد عاصمة البلاد.

بالإضافة إلى الشواطئ الجميلة والتسوق والمساحة الباهرة، تضم وهران أيضًا العديد من مناطق الجذب السياحي الجميلة.

وفيما يلي أشهر المعالم السياحية التاريخية في عاصمة الجزائر الغربية:

مدينة وهران السياحية والساحلية
مدينة وهران السياحية والساحلية

قلعة سانتا كروز

تعتبر قلعة سانتا كروز من أهم مناطق الجذب السياحي في وهران، وهي أيضًا المحطة الرئيسية للسياح في أروقة وهران التاريخية.

تقع قلعة سانتا كروز على هضبة جبل مارجاجو الجبلية المطلة على ساحل وهران على ارتفاع 2200 متر.

Advertisement

وقد بناها الإسبان في القرن السابع عشر لحماية وهران من الغزو ولحماية الميناء البحري المطل عليها.

تستقطب القلعة أيضًا العديد من الباحثين وطلاب الجامعات للاقتراب من أهم المعالم التاريخية في المنطقة.

وقد وضعت وزارة الثقافة جميع متطلبات الإطار السياحي للمعالم السياحية لجذب السياح.

كنيسة سانتا كروز

يجب على زوار مدينة وهران المرور عبر كنيسة سانتا كروز الواقعة أسفل القلعة للوصول إلى سانتا كروز.

شُيدت هذه الكنيسة في عام 1850 ايام الاحتلال الفرنسي للجزائر، وبغية توجيه نداء، لمن قتل من وباء الكوليرا فقد اخذت آلاف الضحايا.

في عام 1873، تم الانتهاء من تمثال العذراء مع الصليب في اتجاه وهران، مما يدل على حمايتها للمدينة وسكانها.

ترحب الكنيسة بالسياح والسياح والمسيحيين الذين يأتون إلى وهران لأنها أصبحت منطقة جذب سياحي مهمة.

وتعبر عن شمولية هذه المدينة التي تتعايش مع الأديان المختلفة.

كاتدرائية وهران

بُنيت كاتدرائية وهران بين عامي 1904 و 1913، ايام الاحتلال الفرنسي للجزائر، وافتتحت عام 1918.

تعد كاتدرائية وهران من معالم المدينة في قلب المدينة، حيث ازدادت حركة مرور السيارات والمشاة بشكل كبير.

وقد زار المدينة سياح من جميع أنحاء البلاد.

بعد استقلال الجزائر، تم تجاهل الكاتدرائية، لكن السلطات حولتها إلى مكتبة إقليمية في عام 1984 .

متحف أحمد زبانة

ويعود اسمه إلى أول مقاومة جزائرية قامت بها السلطات الفرنسية على المقصلة وقتل فيها احمد زبانة.

ومع ذلك، يعتبر المتحف معلما تاريخيا هاما، وهو مبنى تاريخي قديم يعود تاريخه إلى عام 1878 وأكمله الفرنسيون.

قد يعجبك ايضا