منظمة الصحة العالمية… لقاح فايزر فعالاً بشكل جزئي ضد أوميكرون

أظهرت الاختبارات المعملية الأولية للمتحور الجديد أوميكرون الذي ظهر في جنوب إفريقيا أن لقاح فايزر كان فعالًا بشكل جزئي في القضاء عليه.

Advertisement

وأوضح مسؤول في منظمة الصحة العالمية إن اللقاحات المتاحة حاليًا يجب أن توفر الحماية للأشخاص الذين يعانون من أوميكرون وتمنع الحالات الخطيرة من كوفيد.

كذلك أظهرت الاختبارات المعملية الأولية للطفرة الجديدة في جنوب إفريقيا أن لقاح “فايزر” له فعالية “جزئية” ضد المتحور.

وقال الباحثون إنهم لاحظوا “تراجعا كبيرا جدا” لدرجة أن الأجسام المضادة للقاحات نجحت في مقاومة السلالة الجديدة.

لكن الدكتور مايك رايان من منظمة الصحة العالمية قال إنه لا يوجد ما يشير إلى أن أوميكرون سيكون أفضل في مقاومة اللقاحات.

وقال ريان مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية لوكالة فرانس برس:

بالنسبة لأوميكرون، “لدينا لقاحات عالية الفعالية ثبت حتى الآن فعاليتها ضد جميع الطفرات من حيث العدوى الشديدة والاستشفاء، ولا يوجد سبب لتوقع أن هذا المتحور لن يكون كذلك”.

وأضاف: إن البيانات الأولية أظهرت أن أوميكرون لم تتأثر بشدة بدلتا وسلالات أخرى.

Advertisement

وقال: “إذا كان هناك أي شيء فهو الاتجاه نحو تقليل المخاطر”.

كما استنتجت دراسة جنوب أفريقية جديدة، لم يتم فحصها بعد، إلى أن لقاح Pfizer-Biontech قد ينتج عددًا أقل من الأجسام المضادة ضد أوميكرون.

حتى بعد 40 مرة مقارنة بنوع كوفيد الأصلي.

وقال عالم الفيروسات أليكس سيغال، الذي قاد الدراسة في African Health Research:

“إن قدرة أوميكرون على مقاومة اللقاحات كانت “معيبة”.

وأضاف أن النتائج التي استندت إلى تحاليل الدم على 12 شخصا كانت “أفضل مما كان متوقعا بالنسبة لأوميكرون”.

قال سيغال إنه مع الإصابات السابقة، قد يظل التطعيم أساس مقاومة المتحور.

وهذا يعني أن الجرعات المنشطة يمكن أن تكون ذات فائدة كبيرة.

حيث يعتقد العلماء أن اللقاح أو الجرعة المنشطة بعد الإصابة السابقة ستزيد من مستوى المقاومة.

ويحتمل أن تحمي الناس من العدوى الخطيرة.

قد يعجبك ايضا