تعرف على أفضل مادة غذائية للأمعاء

نيويورك – توليب نيوز| كشفت خبيرة التغذية الأمريكية مولي هيمبري عن أن أفضل فاكهة للأمعاء هي الكمثري، لاحتوائه على نسبة ألياف غذائية عالية، داعيًا للإكثار من تناوله.

Advertisement

وقالت الخبيرة الأمريكية إن الكمثرى يحل عديد مشاكل الأمعاء، كونه به كمية ألياف غذائية كبيرة (6 غرامات في كمثرى واحدة”.

وأشارت إلى أن هذه الألياف لا تذوب وتعمل كملين خفيف، فيما قشرته به أعلى نسبة ألياف.

وذكرت أن هناك عدة طرق لتحضير الكمثرى استنادا إلى صلابتها، فإذا ناضجة وطرية فستخدم بالسلطات والتعليب والحساء.

ووفق الخبيرة الأمريكية، أما الصلبة فيفضل استخدامها بالطهي والشوي والقلي، وكذلك السندويتشات والسلطات والصلصات وعصيدة الشوفان.

كما تضم فاكهة جريب فروت عديد الفيتامينات والمعادن وبها فيتامين “سي” والسليكون، وتقوي جهاز المناعة وترفع من نسبة الكولاجين.

Advertisement

وقالت خبيرة التغذية الروسية، سفيتلانا زيلينتسوفا إنه من المهم والضروري وضع هذه الفاكهة في النظام الغذائي.

وأضافت: “تضم جريب فروت موادا كيميائية نباتية وتدرس خصائصها بشكل فعال، والعديد منها معترف به على أنه مواد مقاومة للشيخوخة”.

وتابعت: “النارينجين له تأثيرات مضادة للأكسدة، ومضاد للأورام، ومضاد للفيروسات، ومضاد للبكتيريا، ومضاد للالتهابات”.

وأشارت زيلينتسوفا إلى أنه “يحسن حالة القلب والأوعية الدموية ويقلل الشهية”.

وبينت أن “النوبليتين بجريب فروت مضاد للسمنة وتصلب الشرايين ومقاومة الأنسولين. والهيسبيريدين مضاد للأكسدة.

ونبهت إلى أنه “له تأثير مضاد للحساسية، ويقوي الأوعية الدموية، ويحسن شدة ومرونة الأوردة”.

وذكرت الخبيرة أن الجريب فروت يساعد بتقليل ركود الصفراء وحموضة العصارة المعدية، لأنه يحفز إنتاج العصارات الهضمية.

وأوضحت أن “الألياف الموجودة في الفاكهة مفيدة للأمعاء”.

وأكدت ضرورة عدن الإفراط في تناول الجريب فروت، إذ تمنع المواد الفعالة للفاكهة عمل الإنزيمات اللازمة لإزالة السموم من عديد مواد الجسم.

وأوصت بتناول الجريب فروت ليس أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.

وتعتبر فاكهة الجريب فروت من الحمضيات اللذيذة والغنية بالفيتامينات والمعادل والتي بدزورها تساعد في صحتك كما أنها تحظى بشهرة واسعة في مجال إنقاص الوزن.

أهم فوائد الجريب فروت الصحية:

يعتبر الجريب مصدراً مهماً جداً للفيتامين سيC والبوتاسيوم.

ويتمتّع بفوائد صحية عديدة، أهمها المساهمة في خفض الوزن لأنه منخفض السعرات الحرارية.

كما أنه غني بالمعادن والفيتامينات، ويساهم في تنظيم الحمية الغذائية والتخلص من الدهون الزائدة.

ويحتوي الجريب فروت على العديد من المعادن؛ مثل: الكالسيوم، حمض الفوليك، الفسفور، والبوتاسيوم.

ويمتلك نسبة من السكريات الطبيعية التي تحفّز الجسم على توازن نسبة السكري في الدم.

حيث يحتوي على مواد الفلافونويد، وهي مواد مضادّة للأكسدة تقضي على العديد من الأمراض.

ويساعد الجريب فروت في تعديل حموضة المعدة حيث أنه بمجرد تناوله؛ فإنه يغيّر من خصائصه الحمضية.

ويتحوّل في المعدة من وسط حمضي إلى وسط قلوي، مما يخفّف من مشاكل المعدة.

كما يعالج اضطراب الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ.

ويحتوي الجريب فروت على مادة البكتين التي تقلل من تراكم الدهون في الشرايين.

كما يساعد فيتامين C يساعد على توسيع الشرايين، والتقليل من الدهون الضارّة المتراكمة على الشرايين.

لكن تساعد مادة الفلافونويدز الموجودة فيه على الوقاية من أمراض القلب، ومنع تكوّن الخلايا السرطانية.

كما أنها تعالج نزلات البرد من خلال تقوية جهاز المناعة، وخصوصاً ضدّ الإنفلونزا.

ويعد أحد الفواكه الحمضية الغنية بمضادات الأكسدة والمغذيات، وقلة السعرات الحرارية فيها.

ويحتوي الجريب فروت على العديد من المغذيات التي تلعب دوراً مهمة في السيطرة على ضغط الدم وتعزيز صحة القلب.

مثل: الليكوبين، فيتامينC ، والألياف الغذائية، الكولين، والبوتاسيوم.

كما يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الدهون في الدم، خاصة الدهون الثلاثية.

وبالتالي فإنَّ تناوله فروت يساعد مرضى القلب والشرايين على خفض مستويات الدهون الثلاثية، وحمايتهم من المخاطر المرتبطة بها.

لكن يحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة القوية المعروفة بدورها في مكافحة تشكل الجذور الحرّة التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

ويساعد تناول الجريب فروت في تعزيز الهضم وصحة الجهاز الهضمي؛ لأنه يحتوي على كمية عالية من الألياف والمياه.

مما يحمي من الإمساك، ويسهّل عملية التخلص من السموم والفضلات من الجسم.

اقرأ أيضا| إليك سيدتي: فوائد مذهلة لتناول الفلفل الأخضر الحار

قد يعجبك ايضا