تعرف على حقيقة “الصور الجنسية” التي نُشرت للفنانة دانا جبر

عقب تداول صور ومقاطع جنسية فاضحة لها، قامت الفنانة السورية دانا جبر باللجوء إلى الجهات القضائية والأمنية ضد من اخترق هاتفها وقام بتسريب الصور.

ونقلت وسائل إعلام فنية أن دانا جبر قامت بتقديم شكوى للجهات المختصة وتم تحويلها إلى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في سوريا.

وأصبحت القضية لدى الجهاز الأمني خيوطاً حول المتورطين في القضية.

وبينت المعلومات أن الصور التي تم تسريبها لدانا جبر كانت عادية جداً.

ولكن البعض قام بفبركتها وتركيبها على أفلام خادشة للحياء، مع إخفاء هوية الممثلات الإباحيات الحقيقية.

ونقل موقع “في الفن” عن مصدر مُطلع بالأمر، أن صفحات ومواقع على شبكة الانترنت فرضت رسوماً وشروطاً للحصول على الصور.

وحصل ذلك بعد إيهام المتابعين أن ثمة فضائح فيها.

وبين الموقع أن ما يحدث مؤامرة دبرها بعض الأشخاص للنيل من ممثلات سوريا.

وليس من دانا جبر وحدها، وأن الممثلة السورية هيا مرعشلي من بين الأهداف.

وقامت الفنانة دانا جبر بالرد والخروج عن صمتها لأول مرة.

وعقبت على انتشار صورها الفاضحة قائلة: “ليس مهماً ما هو الذي تم سرقته من هاتفي، المهم هو الخصوصيات التي انتهكت دون وجه حق”.

وقامت دانا بالكشف عن الكثير من الرسائل التي وصلتها، طالبتها بالانتحار واعتزال التمثيل.

وأضافت: “أريد الرد عليهم بأنني أخاف الله أكثر منهم”.

وأكدت دانا أنها لن أصمت وستأخذ حقها ممن قام بتسريب صورها بالقانون.

وبينت أم الصور هم تركيب وفوتوشوب وليسوا حقيقيات.

يذكر أن الشخص المجهول الذي نشر الصور الجنسية لدانا جبر، على مواقع التواصل.

قام بتصعيد تهديده ضدها متوعدا بنشر مقاطع جنسية صريحة لها.

وقام الكثيرون من النشطاء والجمعيات النسوية والمغردون بشن حملة شرسة على الابتزاز التي تعرضت لها الممثلة السورية.

وقاموا بالتفاعل بشكل واسع خلال وسوم تضامنية معها.

اقرأ أيضا| وصل الأمر إلى الاجتجاز… فنانات اتهمت بتهمة خدش الحياء

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.